شبكة النبأ المعلوماتية

أربعة تشكيلات من الحشد الشعبي تنهي ارتباطها بالهيئة

twitter sharefacebook shareالجمعة 24 نيسان , 2020228

أعلنت قيادات قوات الحشد الشعبي المشكّلة من قبل العتبات المقدسة، عن انتقالها من هيئة الحشد الى أمرة رئاسة الوزراء.

وذكرت القيادة ان جميع إلاجراءات تمت بمتابعة من رئيس الجمهورية والقائد العام للقوات المسلحة وبعض القيادات الأمنية والرسمية.

ويعني قرار رئيس الوزراء الجديد القاضي بمعاملة أربعة من تشكيلات الحشد كاحتياطي لرئاسة الوزراء ان الارتباط الاداري للتشكيلات مستقل وخارج اشراف وتدخل هيئة الحشد.

كذلك الارتباط العملياتي من تحديد القواطع والمشاركة بالمعارك وادارة المنطقة الامنية الخاصة يحدد مباشرة عبر قيادة العمليات المشتركة والفريق الركن عبدالامير يارالله وليس عبر المرور بهيئة الحشد

وتستمر الموارد البشرية للتشكيلات الأربعة باستلام رواتبها التي يقرها البرلمان بقانون الموازنة عبر بند النفقات التشغيلية لهيئة الحشد الشعبي لكن مع انتزاع صلاحيات الهيئة على التشكيلات هذه.

وأصبحت تعتبر التشكيلات الأربعة موازية للالوية ٥٦ و٥٧ و٦١ وقيادة الفرقة الخاصة من الجيش  ذلك من حيث ربطها اداريا وفنيا وعملياتيا على رئاسة الوزراء بدلا عن هيئتها الاصلية.

وهذا يعني عدم إستحداث تشكيل أمني جديد، ما يجعل الاجراء ضمن صلاحيات رئيس الوزراء، كذلك يعني ان احتياطي رئيس الوزراء اصبح الآن يتمثل بمقر فق خاصة مع كل صنوفها الفنية والساندة لواء ٥٦ و٥٧ و٦١ جيش عراقي وكتيبة دبابات وكتيبة مدفعية الفرقة الخاصة، فرقة العباس القتالية، فرقة الامام علي القتالية، لواء علي الاكبر، لواء انصار المرجعية، مع كامل قوى الاحتياط والصنوف الساندة والتخصصية لهذه التشكيلات

وتبقى هيئة الحشد الشعبي تشكيل عسكري مستقل وفق قانون ٤٠ لسنة ٢٠١٦ وهذا يجعلها كتراتبية ادارية موازية لجهاز الامن الوطني و جهاز مكافحة الارهاب. بحسب خلية الخبراء التكتيكية.

خالد الثرواني

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات