شبكة النبأ المعلوماتية

منظمات الاغاثة تحذر من إنتشار كورونا في مخيمات اليزيديين

twitter sharefacebook shareالخميس 23 نيسان , 2020

حذرت مجموعة من منظمات الاغاثة الانسانية في العراق،اليوم الخميس، من حدوث كارثة في حال انتشار فايروس كورونا في مخيم للنازحين الايزيديين في دهوك بسبب قدرة تلك المنظمات المحدودة على الدخول الى المخيم .

وذكرت صحيفة ذي ناشيونال البريطانية في تقرير تمت ترجمته، ان "مئات الالاف من الايزيديين الذين يعيشون في مخيمات النزوح في شمال العراق معرضون لخطر الاصابة بالمرض والذي اودى بحياة 177 الف شخص حول العالم حتى الان".

واضاف، أنه "وعلى الرغم من عدم وجود اصابات في الوقت الحالي فإن الخطر يتزايد مع تصاعد الحالات في العراق على نطاق أوسع. وأكدت البلاد حتى الآن أكثر من 1600 إصابة و 83 حالة وفاة مرتبطة بفايروس كورونا “.

وتابع، أن "الظروف السيئة التي يعيش فيها 15 الف ايزيدي في مخيم خانكي في محافظة دهوك شمال العراق وتعمل فيها عيادة طبية في خانكي ، تديرها مؤسسة عمار ، كل ما في وسعها لزيادة الوعي بالفيروس، حيث يقوم المتطوعون في العيادة ، الذين تم تدريبهم  بجولة في مختلف المخيمات لتقديم المشورة للناس حول تدابير النظافة الأساسية ، والعزل الاجتماعي ، والتدابير حول كيفية الحفاظ على سلامتهم على الرغم من العيش في الخيام".

وقال البارونة ايما نيكلسون رئيسة المؤسسة، “نحن نبذل قصارى جهدنا الآن للتأكد من أن جميع سكان المخيم يعرفون كيفية الحفاظ على سلامتهم وتجنب الاصابة بهذا الفيروس الرهيب".

و قال الدكتور خليل محمود، انه "اذا انتشر الفايروس فان من الصعب ايقافه لأن من المستحيل الدخول في عزلة تامة والالتزام بالحجر الذاتي، فعادة ما يكون هناك خمسة أشخاص في خيمة واحدة والعائلات دائمًا معًا".

وشكت منظمات الاغاثة من ان اجراءات الغلق التي قامت بها حكومة اقليم كردستان شمال العراق تعيق عملهم .

وقالت فيان أحمد ، المدير الإقليمي لمراكز لوتس فلاور ، وهي منظمة غير حكومية بريطانية في دهوك إن "الحكومة تعرف أنه إذا انتشر هذا المرض داخل المخيمات فلن يتمكنوا من السيطرة عليه”.

واضافت، "لقد أغلقنا جميع مراكزنا النسائية داخل المخيم وحاولنا التحدث إلى النساء عن بعد ولكن في بعض الأحيان لا يكون ذلك فعالا فحكومة الاقليم لا تسمح بحدوث ذلك ما لم تكن هناك حالات خطيرة".

وقال بيان مشترك أصدرته عدة منظمات إنسانية، إن "جميع السكان اليزيديين الذين يعانون من صدمات نفسية بسبب أعمال الإبادة الجماعية التي ارتكبتها داعش ، وبعضهم يواجه صعوبات نفسية شديدة”، فيما دعا البيان ” منظمة الصحة العالمية للقيام بمهمة تقييم عاجلة في مخيمات سنجار وتلعفر وسهل نينوى ، وأن توفر قدرات اختبار لجميع مخيمات النازحين".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات