شبكة النبأ المعلوماتية

العراق: أوبك يمكن أن تتخذ المزيد من الخطوات لمعالجة مشاكل اسواق النفط

twitter sharefacebook shareالأربعاء 22 نيسان , 2020192

‎قال وزير النفط ثامر الغضبان إن مجموعة أوبك يمكن أن تتخذ المزيد من الخطوات لمعالجة وفرة الإمدادات، لكنه أصر على أن أي إجراءات جديدة لن يتم اتخاذها إلا بالتنسيق مع المنتجين خارج التحالف المكون من 23 دولة.

وذكر الغضبان بعد مشاركته في مؤتمر تم تنظيمه بشكل سريع مع وفود من عدة دول أخرى من أوبك والدول غير الأعضاء، إن الصفقة التي أبرمها تحالف أوبك في وقت سابق من هذا الشهر لخفض ما يقرب من 10 مليون برميل يوميا من إنتاج النفط الخام في مايو ويونيو. كان "مجرد أحد الإجراءات" التي يتم اتخاذها لمعالجة أزمة سوق النفط الحالية.

من جهته حث المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول أمس جميع الدول المشاركة في الاتفاق على خفض الإنتاج "في أقرب وقت ممكن" والنظر في تخفيضات أعمق من تلك التي وافقت عليها أوبك في بداية هذا الشهر. وقد ردد هذه الدعوة اليوم وزير النفط الإيراني.

وقال الغضبان أن اجتماع أمس درس تقرير أعدته أمانة أوبك عن حالة سوق النفط وناقش تداعيات الانخفاض الحاد فى الاسعار على الاقتصاد العالمى. وبين إن الاجتماع بحث إجراءات إضافية يمكن اتخاذها للمساعدة في استقرار السوق.

ولم يحدد الغضبان ماهية هذه الإجراءات، لكن مندوبي أوبك قالوا أن المشاركين ناقشوا إمكانية تقديم تاريخ بدء تخفيضات الإنتاج من 1 مايو، وتعميق مستوى التخفيضات المتفق عليه. ولكن في ظل عدم حضور العديد من أعضاء أوبك بما في ذلك السعودية وروسيا - لم يتم اتخاذ أي قرارات.

وتأتي هذه الدعوة بعد أقل من أسبوعين من اتفاق تحالف أوبك على خفض إنتاج الخام بمقدار 9.7 مليون برميل يوميًا في مايو ويونيو. كما سيتم تعديل تخفيضات الإنتاج إلى 7.7 مليون برميل في النصف الثاني من العام، إلى 5.8 مليون برميل في اليوم من يناير 2021 إلى أبريل 2022. وسيتم تخفيض كل دولة عضو من خط إنتاج أكتوبر 2018 باستثناء السعودية وروسيا، وكلاهما لديه مستوى تراجعي قدره 11 مليون برميل في اليوم.

تحرير: خالد الثرواني 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات