شبكة النبأ المعلوماتية

عضو في خلية الأزمة الحكومية يكشف عن تفاصيل الحظر الجزئي

twitter sharefacebook shareالسبت 18 نيسان , 2020197

كشف عضو خلية الأزمة ومدير صحة الرصافة عبد الغني الساعدي، اليوم السبت، عن تفاصيل الحظر الجزئي الذي سيجري تطبيقه خلال شهر رمضان المبارك.

وقال الساعدي في تصريح أوردته صحيفة "الصباح" الرسمية، إن "العراق إذا أراد السيطرة على الوباء؛ فإنه يستطيع خلال أسبوعين السيطرة عليه بصورة كلية، فقط إذا ما كان هناك التزام تام بحظر التجوال، لأن الحظر والتباعد الاجتماعي مهمان جداً في السيطرة على المرض"، مبينا أن "ما يؤسف عليه أنه لا توجد سيطرة على المجتمع".

وأشار الساعدي الى "وجود حلول للتعامل مع هذا الفيروس، بضمنها الغلق التام أي أن تغلق بغداد والمحافظات لمدة ثلاث شهور لا أحد يدخل أو يخرج وهذا الأمر مستحيل وهو غير قابل للتطبيق ولكن في هذه الحالة يكون هناك ضمان موت الفيروس، والحل الثاني، حجر صحي تام لمدة ثلاث أسابيع لتقليل الإصابات وبعدها حظر جزئي وهو ما ستعمل على تطبيقه الحكومة وخلية الأزمة من السادسة صباحاً الى السادسة ليلاً كحظر جزئي وتباعد اجتماعي".

ونوّه مدير صحة الرصافة، الى أن "الحظر الجزئي سيبدأ تطبيقه في شهر رمضان المبارك، لكن وفق شروط، بضمنها عدم فتح المولات والكافيهات والمطاعم، فضلاً عن تحديد عدد راكبي سيارات الأجرة، واشتراطات أخرى تضمن عدم انتقال الفيروس، وإذا ما كان هناك ارتفاع في الحالات سيعاد العمل بحظر التجوال التام مرة أخرى".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات