الجمعة 30 كانون الثاني , 2016

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة تناقش حرية الصحافة والقوانين المقيدة لها

 نظمت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة اليوم السبت, ورشة حوارية تحت عنوان "حرية الصحافة والقوانين المقيدة لها" في محافظة كربلاء المقدسة على قاعه فندق الفنار بحضور عدد من الصحفيين والإعلاميين العاملين في محافظة كربلاء.

وتناولت الورشة القوانين الموجودة في العراق وتعارضها مع حرية الصحافة وحرية التعبير، ومناقشة سلبيات وايجابيات قانون حقوق الصحفيين الذي شرع مؤخرا في العراق بالإضافة الى حق التظاهر السلمي والحصول على المعلومة.

بدوره قال رئيس جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق مصطفى ناصر لمراسل وكالة النبأ/(الاخبار) " نريد ان نعالج مشكلة أساسية تعانيها الأسرة الصحفية في العراق وهي منظومة القوانين الهزيلة"، مبينا ان "بعد أكثر من عقد على تشكيل الحكومة الجديدة وهناك قوانين لا تنسجم مع هذا النظام بالإضافة الى قوانين تقيد حرية الصحافة وفي المقابل ليس هناك قوانين تحمي الحرية الصحفي العراقي".

واضاف ناصر "ان هناك قوانين جديدة مطروحة في أجندات مجلس النواب لكنها لم تطرح للمناقشة لغاية الان أبرزها قانون حرية الرأي والتعبير وقانون جرائم النشر".

 وأكد ان "هذه القوانين لم تعدل حتى ألان وهي قوانين خطرة على الصحفيين ان لم يصار الى تعديلها وما حضورنا اليوم الى كربلاء لشرح بعض بنود هذه القوانين والاستماع الى تصورات الصحفيين والرؤى وما تعرضوا إليه من انتهاكات في الفترة الماضية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات