شبكة النبأ المعلوماتية

كورونا يقصر الاحتفال بسري صالي على رجال الدين فقط

twitter sharefacebook shareالخميس 16 نيسان , 2020

الايزيديين لهم أعيادهم الخاصة التي تميزهم عن بقية الأديان والطوائف، والأعياد "الايزيدية" غالباً ما تعتمد على "التقويم الشرقي الشمسي "ومن هذه الأعياد: عيد سري صالي.

اذ يحتفل الأيزيديون برأس السنة الجديدة والتي يسمونها سري صالي، حيث يقومون بنحر الذبائح وتوزيعها على الفقراء، كما يقومون بتلوين البيض وتزيين منازلهم بالورود التي يسمونها ورود نيسان.

وهو عيد رأس السنة الشرقية، ويقع هذا العيد في أول أربعاء من شهر نيسان الشرقي، حيث يتم في هذا اليوم حسب العقيدة اليزيدية أن تسلم السلطة إلى الملك طاووس ليدير شؤون الدنيا، وهو من الأعياد المقدسة عند اليزيديين. حيث لا بد لكل بيت يزيدي من أن يقوم بذبح خروف في ليلة العيد، يطبخ قسماً منه ويوزع قسماً آخراً على الفقراء.

وإقتصرت الطقوس والإحتفالات هذا العام، على رجال الدين فقط، جراء كورونا، وفي وقت لا يزال نحو 360 ألفاً يعيشون في المخيمات، ولم يتمكن سوى بضعة آلاف فقط من العودة إلى سنجار حيث لا تزال معظم المنازل أنقاضاً، والكهرباء والمياه النظيفة والمستشفيات شحيحة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات