شبكة النبأ المعلوماتية

هل يتوقف انتاج الطاقة في ظل عدم صرف رواتب العقود والأجور في وزارة الكهرباء؟

twitter sharefacebook shareالأربعاء 15 نيسان , 2020187

عيّنت وزارة الكهرباء المئات من الشباب تحت عنوان اجور يومية أو عقود، لكن وللشهر الثالث على التوالي لم يستلم هؤلاء الشباب رواتبهم في ظل زيادة الانتاج الى 21 ألف ميكاواط.

في هذا الاطار طالب ناظم الربيعي عضو المجلس المركزي لنقابة الصحفيين العراقيين، بأن "تفي وزارة الكهرباء بوعودها التي أطلقتها أكثر من مرة سواء على لسان الوزير او الناطق الرسمي باسم الوزراة بإطلاق رواتب العقود والأجور التي تم تعيينهم منذ عدة شهور تلبية لمطالب المتظاهرين المطالبين بايجاد فرص عمل لهم واستنادا لقرار مجلس الوزراء الذي قام بإرسال قوائم باسماء المتظاهرين من الخريجين العاطلين عن العمل لعدة وزارات التي قامت بصرف رواتب من عينتهم بصفة عقود او اجور إلا وزارة الكهرباء التي لم تصرف رواتب العقود والأجور من الذين عينتهم على ملاكها والذين لازالوا مستمرين بعملهم دون ان يتقاضوا اي مرتب عن مدة خدمتهم لحد الان".

وقال الربيعيد انه "بالرغم من كونهم أصحاب عوائل ولديهم مصاريف واحتياجات كثيرة، وان هذا هو استحقاقهم وليس منة من أحد خصوصا وهم يعيشون أسوة بالعراقيين ظروف خاصة وصعبة نتيجة تفشي جائحة كورونا وفرض الحجر الصحي، ورغم ذلك فهم مستمرون بعملهم ولم ينقطعوا عن عملهم لكي يساهموا بزيادة الإنتاج ويتم استمرار تزويد المواطنين بالطاقة الكهربائية وهم في بيوتهم تحت طائلة الحجر الصحي ولاستمرار المستشفيات والمؤسسات الصحية والأجهزة الامنية بمزاولة أعمالها وهي تكافح هذا الوباء الخطر كون عملها يتطلب استمرار التيار الكهربائي على مدار الساعة في ظل انتشار جائحة كورورنا والسيطرة عليه".

وتابع "بدلا من تكريمهم وبقية موظفوا الوزراة بصرف مخصصات تشجيعية إضافية لهم لقاء تفانيهم بزيادة ساعات تجهيز الطاقة، نرى وزارة الكهرباء ووزراة المالية مستمرتين بعدم صرف رواتبهم واجورهم اليومية ناسيتين او متناسيتين حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه (اعطوا الأجير أجره قبل ان يجف عرقه)   قبل ان يأتي يوم نرى فيه ان هؤلاء خارج أسوار الوزارة يقفون متظاهرون امام ابوابها وابواب المحطات يقومون بغلق المحطات الكهربائية ويمنعون انتاج الطاقة للمطالبة بحقوقهم".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات