شبكة النبأ المعلوماتية

قطعان الخنازير البرية تنتشر في كربلاء والجمعيات الفلاحية تطالب بالتحرك الفوري للقضاء عليها

twitter sharefacebook shareالجمعة 10 نيسان , 2020

شكا الفلاحين والمزارعين في منطقة (الوند) التابعة لقضاء الحسينية شمال كربلاء من انتشار للخنازير البرية التي باتت تشكل مصدر رعب لأهالي المنطقة فضلاً عن العبث بالأراضي والمحاصيل الزراعية .

وقال عضو الاتحاد الفرعي للجمعيات الفلاحية لقضاء المركز جواد كاظم، إن "الخنازير بدأت تتكاثر بشكل لافت في الآونة الأخيرة وتشكل تهديداً على حياة سكان منطقة (الوند)".

وأضاف الغانمي، "وعلى الرغم من توجه مفارز من فوج طوارئ كربلاء الثالث لتنفيذ حملة تم خلالها قتل (30) من الخنازير البرية إلا إن هناك أماكن أخرى في المنطقة لم يتم القضاء على هذا الحيوان بشكل كامل".

ودعا عضو الاتحاد الجهات المختصة أن تنسق مع الجمعيات الفلاحية في المنطقة لتشخيص الأماكن التي يتواجد فيها هذا الحيوان للقضاء عليه بالسرعة الممكنة للحفاظ على أرواح المواطنين وكذلك الحفاظ على المزروعات جراء الأضرار التي يسببها .

من جهته دعا رئيس الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في كربلاء وليد حمد الكَريطي الفلاحين والمزارعين في عموم المحافظة إلى توخي الحذر من هذه الحيوانات الضارة بالأراضي الزراعية.

وأشار الكريطي إلى، أن "يجب وضع (أسيجة) محكمة بين أرض زراعية وأخرى للحد من حركة هذه الحيوانات". وأضاف وتكون عملية القنص لهذه الحيوانات ليلاً وذلك لكون حركة الفلاحين والمزارعين قليلة في وقت الليل بعد اخذ الإذن من القوات الأمنية في عملية القنص"، لافتاً إلى إن "على الجهات الأمنية في المحافظة مكافحة هذا الحيوان الضار ببساتين ومزارع محافظة كربلاء المقدسة والحفاظ على أرواح الناس هو واجب على الجميع خاصة وان هذا الحيوان يكون ناقل للأمراض والأوبئة".

ومن الجدير بالذكر فأن الخنازير تعد من الحيوانات ليلية النشاط حيث تبحث عن طعامها بين وقت الغروب والفجر وتنتشر الخنازير في المناطق المحاذية للأنهر وتلجأ إلى المناطق ذات الكثافة بالقصب والبردي والنباتات الكثيفة وتبحث عن الأرض الرطبة وتتحرك الخنازير على شكل قطيع بين (11 إلى 15) ويحرث الأرض بمساعدة أنيابه ويوثر على الزراعة بشكل كبير بسبب العبث الذي تقوم به الخنازير.

تحرير: عامر ياسين 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات