شبكة النبأ المعلوماتية

ثلاثين ألف.. هل تكفي لتعيش في ظل كورونا؟

twitter sharefacebook shareالأربعاء 08 نيسان , 2020

بغداد: سوزان الشمري

أصدرت خلية الأزمة الحكومية، الاسبوع الماضي، حزمة توصيات قالت إن من شأنها تطمين الشرائح المستضعفة خلال الظرف الحال، ومن ضمن تلك التوصيات "امكانية دفع مبلغ ٣٠ الف دينار على ١٠ عشرة ملايين فرد عراقي لا يتقاضون اي راتب من الدولة".

خطة خلية الازمة في دعم الأسر المتعففة من ذوي الدخل المحدود أثارت ردود أفعال منتقدة لقيمة المساندة الحكومية في أزمة كورونا، اذ يراها مواطنون انها لا تكفي لشراء سلة غذائية كاملة في ظل ارتفاع الاسعار فيما اعتبرها مراقبون انها استهزاء بحاجة المواطن وتنصل عن المسؤولية.

يرى الاعلامي حيدر البهادلي ان "المنحة التي أُعلن عنها لا تسد حاجة الاسر المعوزة في ظل أزمة كورونا وحظر التجوال الوقائي"، لافتا الى ان "ارتفاع الاسعار وعطل الحياة العملية للمواطنين لن تسد تلك الاموال متطلبات العيش".

من جهته انتقد الناشط المدني وليد الفتلاوي آلية توزيع تلك المنح حسب البطاقة التموينية، وقال ان "الكل يعلم ان هناك أسر تشترك بالبطاقة التموينية فمثلا يوجد اولاد متزوجون وليديهم أكثر من طفل وهم لايزالون ضمن البطاقة التموينية المشتركة مع ذويهم الذي قد يكون موظف او متقاعد في حين يكون الاب عاطل على العمل وبهذه الحالة لا يمكن شموله بالمنحة الحكومية".

اما الحقوقية خلود الشمري اعتبرت ان الخطة غير مجدية وفق نظام الروتين الذي سيرافق آلية التوزيع لافتة في حديثها لـوكالة النبأ للأخبار، الى ان "أزمة كورونا سوف تتعدى ويمكن ان يعاني المواطن البسيط من ضيق المعيشة وتوفير ملتزمات الحياة لأسرته قبل ان تصل الـ ٣٠ الف".

وزارة التخطيط علقت على موضوع المنحة المقدرة من قبل خلية الازمة مؤكدة انها عرضت بشكل تقديري.

اذ كشف المتحدث الرسمي باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي عن تخصيص 300 مليار دينار عراقي لدعم العوائل المتضررة من جراء فرض حظر التجوال، كاشفا عن عدد المواطنين الذين يستحقون المنحة في عموم العراق.

وقال الهنداوي في حديث لـوكالة النبأ للأخبار، ان "المبلغ الذي تم تخصيصه هو 300 مليار دينار عراقي كمرحلة أولى لتقديم الدعم للأسر المتضررة والتي هي بحاجة الى دعم مباشر"، مبينا ان "هناك اجتماعات بين الوزارة وخلية الازمة وسوف تصدر قرارات جديدة بذلك".

وبين ان "هناك موطنين تضرروا بشكل مباشر جراء حظر التجوال ويتجاوز عددهم المليونين من الكسبة الذين يحتاجون الى تدخل مباشر"، مضيفا ان "هناك قاعدة بيانات تفصيلية لموظفي الدولة والمشمولين بشبكة الرعاية الاجتماعية".

وأوضح ان "وزارة التخطيط مكلفة بشكل مباشر في هذا الامر، بالتالي قدمنا دراسة متكاملة الى مجلس الوزراء عن الية صرف المنحة المالية وعن ومراحل عمل توزيعها".

وأشار الى ان "المبلغ الذي سوف يمنح للمواطنين المتضررين لم يتحدد بشكل نهائي بعد"، لافتا الى ان " هذا الدعم يستمر مع استمرار حظر التجوال، بالإضافة الى ان هناك خطط سوف تعالج الحالات المتضررة بعد انتهاء ازمة كورونا".

وكانت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، كشفت عن تجاوز نسبة البطالة والعاطلين عن العمل أكثر من 42% في عموم محافظات البلاد.

وقالت عضو اللجنة ندى شاكر، إن "نسبة البطالة والعاطلين عن العمل من الخريجين تجاوزت 42% في عموم محافظات البلاد"، لافتة إلى إن "أعداد الخريجين العاطلين عن العمل قد تتجاوز الخمسة ملايين شخص في الوقت الحالي".

وأضافت أن "وصول نسبة العاطلين عن العمل لأكثر من 42% مؤشر خطير وقد يولد توسع في قضية المخدرات والجريمة المنظمة"، مبينة أن "تزايد نسبة البطالة يعود لعدم تفعيل الاستثمار والصناعات المحلية من قبل الحكومة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات