شبكة النبأ المعلوماتية

أثرياء العالم يتبرعون ..والشارع العراقي يتسائل!

twitter sharefacebook shareالأثنين 06 نيسان , 2020213

إخلاص داود

في ظل انتشار فيروس كورونا واصابة سكان المعمورة بالهلع والخوف وتعطيل الحياة العملية والجلوس في البيت كإجراء وقائي سارعت الشركات والمشاهير والاثرياء في دول العالم، إلى إعلان تبرعهم لمساعدة دولهم على مكافحة تفشي الوباء الفتاك المستمر في حصد الأرواح والضحايا والخسائر الاقتصادية.

الصين، تبرع مؤسسة شركة (علي بابا) جاك ما، وهو رجل أعمال وثاني أغنياء الصين، بمبلغ 14 مليون دولار لدعم جهود بلاده لتطوير اللقاحات لمكافحة فيروس كورونا. كما أعلنت شركته أنها خصصت صندوقًا بقيمة 144 مليون دولار لمساعدة المستشفيات على شراء المستلزمات الطبية اللازمة في مدينة "ووهان" الصينية.

الولايات المتحدة الأمريكية، ثاني أغنى رجل فى العالم، كان على رأس قائمة المتبرعين حيث أعلن مؤسسة شركة مايكروسوفت السابق، بيل جيتس، بـ100 مليون دولار للمساعدة فى اكتشاف الفيروس وتوفير الحجر الصحى والأبحاث التى تعمل لإيجاد لقاح للوقاية من المرض.

كما ساهمت شركتا أمازون ومايكروسوفت في صندوق إغاثة بقيمة 2.5 مليون دولار لنشر الموارد إلى المنظمات التي تعمل مع المجتمعات المتضررة من تفشي الفيروس في منطقة سياتل بولاية واشنطن.

وأطلقت فيسبوك برنامجا بقيمة 100 مليون دولار لمساعدة الشركات الصغيرة المتضررة من الوباء، كما اعلنت شركة أبل إنها تبرعت بـ 10 ملايين قناع وقائي لجهود الإغاثة في الولايات المتحدة.

وأعلنت مقدمة البرامج التلفزيونية الشهيرة أوبرا وينفري، وهي إحدى أثرى نساء الولايات المتحدة وأكثرهن تأثيرا عن تبرعها بـ10 ملايين دولار، لمساعدة الأميركيين خلال أزمة فيروس كورونا التي تعصف بالولايات المتحدة الأميركية.

البرتغال، فإن رونالدو ووكيله يقومان بتمويل ثلاث وحدات للعناية المركزة للمرضى الذين يعانون من الإصابة بفيروس كورونا في مستشفيات لشبونة وبورتو، بالإضافة لتبرعهما بمليون جنيه إسترليني، واللاعب ليونيل ميسي أيضاً يتبرع بمبلغ مليون يورو من أجل محاربة تفشي فيروس كورونا بحسب صحيفة "ديلي ميل" .

الإسباني بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي يعلن التبرع بمبلغ مليون يورو لمكافحة فيروس كورونا، بينما تبرع نادي باريس سان جيرمان بمبلغ 100 ألف يورو للمنظمات الصحية في فرنسا

ايطاليا، تبرع المصمم جورجيو الماني بمبلغ 1.25يورو للمستشفيات المحلية، وأعلن الفنان المصري، محمد رمضان، التبرع بمبلغ مليوني جنيه (نحو 127 ألف دولار) لوزارة الصحة المصرية، وتنافس العديد من الفنانين المصريين وغيرهم من المشاهير في مجالات أخرى، من خلال مشاركتهم في "تحدي الخير"، الذي أطلقته إحدى الجمعيات الخيرية، للمساعدة في مواجهة فيروس كورونا المستجد عن طريق التبرع أو التكفل بعائلات فقيرة.

العراق، اعلن النجم الرياضي عماد محمد بتسليم فندقه رسميا لدائرة صحة كربلاء وتحويله الى مستشفى لمعالجة المصابين بفيروس كورونا بالإضافة الى توزيع 3000 سلة غذائية للعوائل المتعففة وتجهيز مختلف الشرائح ب3000 كمامة باليوم الواحد.

أما نجم المنتخب يونس محمود فقد تبرع ب 100 مليون دينار عراقي لوزارة الصحة.

الجهود المبذولة للأثرياء والمشاهير لمكافحة الفيروس عبر التبرعات كثيرة ومستمرة ، في خطوة إنسانية أثارت إشادة واسعة في العالم ، وسط تساؤلات الشارع العراقي عن سبب عدم انضمام اثرياء العراقيين من الساسة وتجار النفط والمشاهير لرعيل المساهمين في مساندة بلدانهم؟.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات