شبكة النبأ المعلوماتية

باحثون يكتشفون سلالة جديدة لكورونا تعيش أسابيع في جسم الناقل للفايروس

twitter sharefacebook shareالخميس 02 نيسان , 2020

أكتشف باحثون صينيون، سلالة فرعية متحولة من الفيروس التاجي المستجد كورونا، لها قدرة متطورة على إصابة الآخرين.

حتى الآن كانت الأنواع الشائعة من كورونا تظل معدية لمدة تصل إلى 20 يوما، وبحلول نهاية تلك الفترة يكون الفيروس قد تلاشى من الجسم أو قضى على المريض.

ووجد الخبراء، حالة غير عادية لرجل في منتصف العمر مصاب بمرض كوفيد-19، وظل معديا لمدة 49 يوما، وهو رقم قياسي لم يشهده الأطباء حول العالم حتى الآن.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، كانت أعراض المرض خفيفة، وقال الباحثون، إنه "يبدو قد شكل توازنا ديناميكيا مع الفيروس".

ويقلق الباحثون، أن "الحالة المزمنة تشير إلى سلالة جديدة يمكنها الانتشار بين الناس لأسابيع، حتى لو لم يظهر المصاب أعراضا واضحة".

ويبدو أن هذه السلالة المتحورة من الصعب التغلب عليها، واحتاج الرجل إلى الحقن بدم أحد المتعافين من كوفيد-19 حتى يتعافى.

وأشارت التقارير إلى، أن "المريض الصيني، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، قام بزيارة مستشفى في ووهان للخضوع للاختبار في 8 فبراير 2020، وذُكر، أنه "عانى من حمى متقطعة لمدة أسبوع تقريبا، ولكن لم يكن لديه أعراض شائعة أخرى، مثل السعال".

وكانت نتائج اختبار المريض إيجابية خلال الـ49 يوما، أي أكثر بـ 12 يوما من أطول حالة إصابة معروفة حتى الآن.

وقال الدكتورتان، انه "لا يمكننا التأكد من أن الفيروس المرتبط بالحالة ينتمي إلى نوع S أو نوع L متحور أو نوع فرعي جديد، ولا يمكننا استبعاد نوع فرعي جديد لم يتم تحديده بعد".

وحذر من، أن "المرضى المزمنين الآخرين الذين قد تكون مسألة علاجهم صعبة بسبب أعراضهم الخفيفة، يمكن أن يستمروا في نشر العدوى والتسبب في تفشٍ جديد".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات