شبكة النبأ المعلوماتية

التعليم بين التظاهرات وكورونا.. هل تفلح الحلول الحكومية؟

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 31 آذار , 2020

إخلاص داود

"لا مدارس، لا دوام، حتى يسقط النظام" هكذا بدأت  أول انطلاقة للتظاهرات في العراق التي إندلعت في 1 تشرين الأول 2019 ، وامتلأت ساحات التظاهر من بغداد إلى البصرة، باحتجاجات طلابية واسعة بمختلف مراحلها واعمارها، مناهضة للحكومة وتأييداً لمطالب المتظاهرين، وأغلقت المدارس والمعاهد والجامعات أبوابها، معتبرين استمرار الدوام يحول دون تحقيق مطالبهم المشروعة فهي وسيلة ضغط فاعلة. بحسب زعمهم.

وسط تحذيرات السلطات بتشديد الإجراءات العقابية ضد تعطيل المدارس، ووضعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق عدة سيناريوهات لمعالجة الوضع الذي يشهده البلاد، فيما اتخذت وزارة التربية اجراءات خاصة مع المحافظات التي تشهد تظاهرات واحتجاجات منذ تشرين الأول الماضي، بغية تنظيم سير العملية التربوية في تلك المحافظات.

وعلى خلفية التطورات المتسارعة، اعلنت اللجنة الدائمة للامتحانات العامة في وزارة التربية في بداية شهر شباط موعد إجراء الامتحانات الخاصة بالنصف الأول من السنة، وموعد بدء امتحانات نهاية الكورس الأول للصفوف المنتهية وغير المنتهية للمراحل الدراسية كافة للعام الدراسي الحالي 2019.

التعليم في ظل كورونا

لم يكد التعليم يعالج من الانتكاسة بسبب أزمة المظاهرات والخلافات بين الكتل السياسية العراقية حول الحكومة الجديدة، إلا ودخل فى أزمة انتشار فيروس كورونا، حيث قرّرت خلية الأزمة تأجيل امتحانات نصف السنة وكذلك تعطيل الدوام الرسمي، في جميع المؤسسات التربوية والجامعات ابتداءً من يوم غد الخميس المصادف 2/27.

ووسط حديث عن إمكانية تمديد تعليق الدراسة، قررت وزارة التربية يوم الإثنين، (30 آذار 2020)، الدخول الشامل لطلبة الصفوف المنتهية في العراق.

وجاء في بيان التربية أنه "تعلن وزارة التربية عن حصول موافقة وزيرة التربية سها العلي بك على عدد من القرارات بضمنها الدخول الشامل لطلبة الصفوف المنتهية من المنتظمين بالدوام للعام الدراسي 2019/ 2020"، متابعاً أنه جاء "ذلك بعد عرض الموضوع على رئاسة الوزراء واستحصال الموافقة بشأنه".

وقال البيان أن "الاجتماع تضمن كذلك عدداً من القرارات وتماشيا مع ما يمرون به طلبتنا من ظروف استثنائية في ظل الوضع الراهن اثر تفشي فايروس كورونا، والتي كان ابرزها تعليق مادة التربية الإسلامية للصف السادس الأدبي، والعلمي لهذا العام، ودمج مادتي التربية الإسلامية، واللغة العربية للصف الثالث المتوسط، فضلا عن دمج مادتي الفيزياء و الكيمياء للصف الثالث المتوسط".

وتابع البيان "على ان يتم الايعاز للمديرية العامة للمناهج التربوية بتحديد المواد والموضوعات التي سيتم امتحان الطلبة فيها.

يذكر انه تم انطلاق منصة نيوتن newtoniq.tech التعليمية العراقية ويمكن للطلاب الآن إنشاء حساب جديد على المنصة، وذلك تنفيذا لما أقرته خلية الأزمة المركزية بوزارة التربية، فقد أعلنت مديرية التلفزيون التربوي العراقي الانتهاء وتفعيل منصة "نيوتن" التعليمية، وتعد منصة نيوتن بمثابة أول منصة إلكترونية حكومية تعليمية في العراق.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات