شبكة النبأ المعلوماتية

الصحة: لا ضرر بعد دفن جثامين الضحايا المصابين بكورونا في أي مقبرة

twitter sharefacebook shareالأربعاء 25 آذار , 2020

أكدت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الأربعاء، أنَّ الآلية المعتمدة في التعامل مع جثامين الضحايا المصابين بفيروس كورونا مستندة إلى توجيهات منظمة الصحة العالمية والتي تضمن سلامة دفنها في إي مقبرة كانت، ولا يوجد أي ضرر بعد دفنها.

ودعـا وزير الصحة جعفر صادق علاوي، رئيس خلية الازمة ولجنة الأمر الديواني ٥٥ لسنة ٢٠٢٠ ، كافة المواطنين والذين يشكون من أعراض انفولنزا إلى مراجعة أقرب مؤسسة صحية وبأسرع وقت لتجنب تفاقم حالاتهم، مشيرا إلى إن غلب حالات الوفيات كانت بسبب تأخر المريض في مراجعة المؤسسات الصحية ما سبب تفاقم الحالة الصحية وصعوبة علاجها.

وأضاف "الآلية المعتمدة في التعامل مع جثامين الضحايا، مستندة إلى توجيهات منظمة الصحة العالمية والتي تضمن سلامة دفنها في أي مقبرة كانت، مع أخذ الاحتياطات الصحية في السير والنقل والدفن، ولا يوجد أي ضرر بعد دفنها"، داعيا المرجعيات الدينية الى التدخل لتسهيل عملية دفن الضحايا حيث لازالنا نعاني من صعوبات بالرغم من الجهود التي بذلت مع كافة الجهات المعنية.

وأشار علاوي إلى إنه، "تم إفتتاح مركز لاجراء الفحوصات المختبرية، وهو مركز متقدم جدا ويشكل اضافة كبيرة الى الجهد التشخيصي لوزارة الصحة والبيئة في حالة زيادة عدد إصابات"، موضحا انه "تم العمل في مختبرات البصرة والنجف والكرخ وسنتمكن خلال اسبوع واحد من افتتاح ثلاثة عشر مختبرا معتمدا من قبل وزارة الصحة، وبذلك ستقوم كل محافظة بفحص الحالات المشكوك فيها بنفس المحافظة".

وأكد أن "الكوادر العاملة في المؤسسات الصحية تواصل جهودها الكبيرة وحققت نجاحا للوصول الى نسبة جيدة من حالات الشفاء باعتمادها على البروتوكولات العلاجية المعتمدة عالمياً".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات