شبكة النبأ المعلوماتية

تعرف على آخر ما توصلت اليه المختبرات العالمية لتطويق كورونا

twitter sharefacebook shareالأربعاء 25 آذار , 2020

إخلاص داود

منذ بداية انتشار جائحة كورونا والعمل جاري على قدم وساق في المختبرات العلمية حول العالم، إلايجاد لقاح يطوق او علاج يشفي من هذا الوباء الذي فتك بالمجتمعات ، وبمرور الايام والمنافسة الشديدة حول من يحقق التفوق اولا الانقاذ البشرية اخذت بعض المختبرات تعلن نتائجها الايجابية وما توصلت.

الصين

كانت الصين أول من سارع إلى الكشف عن المواصفات الجينية للفيروس، حيث ظهر الوباء الاول مرة وبحسب تصريح نقلته صحيفة South China Morning Post لمدير مركز تطوير العلوم والتكنولوجيا التابع للجنة الصحة الوطنية زهونغواي زهينغ جاء فيه، "أن الصين تسير نحو إيجاد لقاح للفيروس، ومن المتوقع أن يتم الاختبار الإكلينيكي لعدد من اللقاحات شهر أبريل/نيسان المقبل، ما سيتيح استخدامها في الحالات المستعجلة تحت شروط معينة، وذلك بعد أخذ التصريحات اللازمة".

كندا

نجح فريق من العلماء الكنديين في عزل وتنمية نسخ من الفيروس التاجي، ما جعل العالم يقترب خطوة من إيجاد لقاح لمكافحة المرض الفتاك.

وتمكن باحثون من معهد "سونيبروك" للأبحاث وجامعة "تورنتو"، وجامعة "ماكماستر" من عزل وتكرار الفيروس في مختبر باستخدام عينات مأخوذة من مريضين كنديين.

وقال الفريق الكندي إن النسخ التي تم تطويرها في المختبر ستكون "الآن قادرة على مساعدة العلماء على دراسة العامل الممرض لتطوير اختبارات تشخيصية أفضل وعلاجات ولقاحات واكتساب فهم أفضل لبيولوجيتها".

المانيا

وأكد متحدث باسم وزارة الصحة الألمانية للصحيفة,أن هناك "اهتماما كبيرا للغاية" بتطوير لقاحات ومواد فعالة ضد فيروس كورونا الجديد في ألمانيا وأوروبا، مضيفا أن الحكومة الألمانية "على تواصل مكثف مع شركة (كيور فاك). وتحاول برلين هي الأخرى إبقاء الشركة في ألمانيا من خلال العروض المالية. أما الشركة نفسها فلم ترغب في التعليق على هذا التنافس الأمريكي-لألماني غير المباشر.

ومنذ عدة أسابيع، تعمل الشركة المذكورة على إيجاد لقاح ضد فيروس الوباء القاتل. وفي هذا السياق قال المتحدث باسم الشركة تورستن شولر: "ان التوصل إلى هذا اللقاح على سلم أولوياتنا منذ يناير الماضي"، مضيفاً أن الشركة واثقة من تقديم اللقاح حتى الصيف المقبل, حيث يمكن اختباره سريرياً بعد ذلك".

تايلند

كشف أطباء تايلانديون، الأحد، أنهم حققوا نجاحا في معالجة حالات شديدة من الإصابة بفيروس كورونا الجديد، وكانت إحداها لامرأة صينية تبلغ من العمر 70 عاما.

وقال الأطباء التايلانديون إنهم نجحوا في علاج حالات شديدة من الإصابة بالفيروس مستخدمين مزيجا من أدوية الإنفلونزا وفيروس مرض نقص المناعة المكتسب الإيدز "إتش.أي.في"، وأظهرت النتائج الأولية تحسنا كبيرا خلال 48 ساعة من بدء العلاج.

وأوضح الأطباء من مستشفى "راجافيثي" في العاصمة بانكوك، أن النهج الجديد في علاج فيروس كورونا أدى إلى تحسن حالات عدد من المرضى تحت رعايتهم، ومنهم امرأة صينية من مدينة ووهان بمقاطعة هوبي في الصين، تبلغ من العمر 70 عاما، أكدت التحاليل إصابتها بالفيروس قبل 10 أيام.

ويشمل العلاج مزيجا من عقارين لمكافحة فيروس الإيدز، هما لوبينافير وريتونافير، إلى جانب جرعات كبيرة من عقار الإنفلونزا أوزيلتاميفير.

وقال الطبيب المتخصص في علاج الرئة في جامعة راجافيثي، كاريانجاسكا اتيبورنوانيتش: "هذا ليس العلاج، لكن حالة المريضة تحسنت بدرجة كبيرة. فبعد أن أثبتت التحاليل إصابتها بالفيروس قبل 10 أيام جاءت التحاليل الجديدة سلبية بعد 48 ساعة من العلاج"، وفقا لما ذكرته رويترز.

ماليزيا

يأمل الخبراء في أن يعمل دواء مخصص للقطط على علاج فيروس كورونا (كوفيد-19).

وحاليا تجرى الاختبارات لمعرفة ما إذا كان Retromad1 الذي يستخدم لعلاج سرطان الدم وفيروس مشابه لكورونا يصيب القطط، قد يعالج مرض كوفيد-19 أيضا.

وينتمي التهاب البريتون المعدي السنوري الذي يصيب القطط لعائلة فيروسات كورونا التي تصيب الإنسان، بحسب ما نقلت صحيفة "ذا صن".

ووفقا للدكتور نغ شير يو، الرئيس التنفيذي لشركة "بيوفالنس تكنولوجيز"، فإن هذا الدواء الذي طورته الشركة الماليزية يستخدم في العيادات البيطرية في سنغافورة.

وتتطلع "بيوفالنس تكنولوجيز" الآن إلى اختبار الدواء على البشر، ومعرفة أثره على فيروس كورونا المستجد. لكن الأمر قد يستغرق سنوات حتى يتم اختبار الدواء بالكامل والموافقة عليه سريريا.

روسيا

ذكرت الهيئة الاتحادية لمراقبة حقوق المستهلك في روسيا، أن علماء روس بدأوا تجربة نماذج أولية للقاحات محتملة لفيروس كورونا على حيوانات في مختبر في سيبيريا.

ونبه علماء في أنحاء العالم إلى أن تطوير لقاح عملية طويلة ومعقدة قد لا تسفر عن شيء إلا بعد 12 إلى 18 شهرا.

الولايات المتحدة الأمريكية 

بدأت الولايات المتحدة، اختبارات على البشر للقاح مضاد لفيروس "كورونا" (كوفيد 19)، وفقا لما أعلنته هيئة المعاهد الوطنية الأمريكية في بيان.

وقالت الهيئة التي تمول المشروع "بدأت المرحلة الأولى من التجربة السريرية لتقييم لقاح بحثي مصمم لمواجهة مرض الكورونا المستجد (كوفيد-19) في معهد (KPWHRI) في سياتل".

فيما أكد ترامب، في بيانه الصحفي اليومي عن آخر الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، أن الكلوروكوين حصل على الموافقة كعلاج للفيروس من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الهيئة المسؤولة عن ترخيص الأدوية في أمريكا.

وقال ترامب "سنكون قادرين على إتاحة هذا الدواء على الفور تقريباً. لقد كانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية رائعة وتمت الموافقة عليه".

من جانبها أوضحت، إدارة الأغذية والأدوية واضحة في القول بأنه "تمت الموافقة على الكلوروكين كعلاج للملاريا والتهاب المفاصل،و هذا لا ينطبق على علاج الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد – 19، ولا توجد علاجات أو أدوية معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج كورونا أو الوقاية منه".

وقال البروفيسور ترودي لانغ، مدير شبكة الصحة العالمية في جامعة أكسفورد "لكي نتوصل إلى معرفة الأدوية التي يمكنها معالجة العدوى الفيروسية، نحتاج إلى إجراء تجارب سريرية للحصول على الأدلة الكاملة لمعرفة إن كانت فعالة أم لا".

تضامن بين الدول

و حددت منظمة الصحة العالمية أربعة أدوية الأسبوع الماضي وبدأت تجربة عالمية ، واصفة إياها بأنها تضامن. اثنان منهم "كوكتيل دواء" فى محاولة لإيجاد العلاج الفعال فى مواجهه الفيروس.

وهي تشمل ريميسيديفير، وهو عقار تم اعتماده مسبقًا مصمم أصلاً لعلاج الإيبولا، ومزيج اثنين من أدوية فيروس نقص المناعة البشرية، لوبينافير وريتونافير، وكوكتيل آخر من lopinavir و ritonavir بالإضافة إلى الانترفيرون؛ وعقار الكلوروكين المضاد للملاريا، حتى الآن لم يتمكن أي دواء مضاد للفيروسات من استهداف Covid-19.

وحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن اللقاح لوحده هو الذي يستطيع أن يكبح الوباء الذي ينتشر بسرعة بين الناس، لكن عملية التطوير هذه ليست أمرا يسيرا، حسب الخبراء،لأنه يستوجب إجراء اختبارات دقيقة، كما يتطلب انتظار مدة لا بأس بها لأجل رصد ما إذا كان سيؤدي إلى أية مضاعفات جانبية.

و مع هذا، فان تطوير لقاح ضد فيروس كورونا ليس من شأنه تبديد المخاوف الصحية بشكل كامل، حسب الخبراء، لأنه فيروسا جديدا من عائلة "كورونا"، قد يظهر مستقبلا ويؤدي إلى حالة إرباك لا تقل شدة عما يعانيه العالم في الوقت الحالي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات