شبكة النبأ المعلوماتية

الأنباري: الإرهابيون يختبئون في صحراء الانبار وبرعاية الحماية الأمريكية

twitter sharefacebook shareالخميس 19 آذار , 2020

أكد مسؤول منظمة بدر فرع الانبار قصي الانباري، اليوم الخميس، ان الصحراء الغربية للإنبار أصبحت مخبأ الإرهابيين في الوقت الحالي وبرعاية الحماية الأمريكية، مبينا ان القوات الأميركية تمسك ببعض مناطق الشريط الحدودي ما بين العراق وسورية بهدف ادخال العناصر الإرهابية عبر تلك الممرات.

وقال الانباري في تصريح، ان "اميركا تعمل على زيادة عدد قواتها في الانبار، وتعمل على مراقبة الشريط الحدودي ما بين العراق وسورية، بهدف ادخال أكبر عدد ممكن من عناصر داعش الإرهابي للعراق".

وأضاف، ان "عناصر داعش الاجرامي يتواجدون في صحراء الانبار تحت الحماية الأميركية بعد تسللهم عبر الحدود مع سورية وتحت الغطاء الأميركي في تلك المنطقة".

وبين ان "بعض الأطراف العراقية تعمل على مساندة الإرهاب وبالاتفاق مع الجانب الأميركي من اجل تسهيل دخول عناصر داعش الاجرامي للصحراء الغربية".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات