شبكة النبأ المعلوماتية

CureVac تنفي والحكومة الألمانية تؤكد.. ما حقيقة محاولة ترامب الإستيلاء على لقاح كورونا؟

twitter sharefacebook shareالأثنين 16 آذار , 2020

نفى مختبر شركة CureVac الألمانية، الذي يعمل على تطوير لقاح لفيروس كورونا، تلقيه عرضًا من الحكومة الأمريكية للاستحواذ عليه حصريًا، في إشارة على الأرجح إلى الرئيس دونالد ترامب، مضيفًا أنه يرفض جميع مزاعم الصحافة حول ذلك.

يأتي هذا بعد أن ذكرت صحيفة ألمانية، الأحد، أن دونالد ترامب عرض "مبالغ كبيرة" من المال في محاولة، لإغراء علماء مختبر CureVac الألمان لخلق علاج "للولايات المتحدة فقط".

وغرد مختبر شركة CureVac، عبر تويتر الإثنين: "لتوضيح الأمر مرة أخرى: لم نتلق عرضًا من حكومة الولايات المتحدة أو الكيانات ذات الصلة قبل وأثناء وبعد اجتماع فريق العمل في البيت الأبيض في 2 مارس/أذار. نرفض جميع مزاعم الصحافة".

في غضون ذلك، وصف وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر، خلال مؤتمر صحفي في برلين، الأحد، الحديث محاولة إدارة ترامب الحصول على لقاح CureVac، بأنه "دقيق".

وقال سيهوفر: "كل ما يمكنني قوله هو أن العديد من أعضاء الحكومة أخبروني أن هذا دقيق وسنناقشه غدًا في مركز أزمة (فيروس كورونا الحكومي)".

وخلال إحاطة حكومية منتظمة مجدولة في وقت سابق يوم الاثنين، لم يتم الإشارة إلى القصة.

وفي يوم الإثنين أيضًا، أصدر ديتمار هوب، أكبر مساهم/مستثمر في CureVac، بيانًا عبر شركة BioTech القابضة، للتعقيب على ما أثير.

وقال هوب: "يجب أن يكون هذا اللقاح متاحًا ليس فقط على المستوى الإقليمي، ولكن أيضًا للناس في جميع أنحاء العالم لمساعدتهم وحمايتهم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات