شبكة النبأ المعلوماتية

التحالف الوطني يعود من جديد

twitter sharefacebook shareالأربعاء 11 آذار , 2020

محمد حميد_بغداد

بعد أن تفكك التحالف الوطني الى تحالفات وتكتلات جديدة خاضت انتخابات الدورة الرابعة لمجلس النواب، وما آلت إليه الأوضاع في البلاد حتى هذا اليوم، بسبب الانقسام الشيعي الشيعي عادت اليوم بوادر التقارب بين مكونات هذا التحالف حتى وان كان التقارب بلا عنوان محدد فانه يشي بمرحلة جديدة قد تخوضها الكتل الشيعية بعد حالة الانشطار والتنافر الذي أفقدها لياقة التحكم بالمشهد السياسي فضلاً عن استمرار الأزمة الناجمة عن الخلافات حول مرشح رئاسة الوزراء.

المحلل السياسي عباس العرداوي يقول بان تشكيل اللجنة السباعية التي تضم سبعة أشخاص يمثلون الكتل السياسية الشيعية الرئيسية أمر طبيعي في ظل تفاقم الأزمة ومؤشرات ذهاب الامور الى نفق مظلم، فالكتل الشيعية هي صاحبة استحقاق رئاسة الوزراء وبالتالي هي من يرشح الشخصية المناسبة والطلب من رئيس الجمهورية تكليفه وتالياً دعم رئيس الوزراء كونه يمثل الاغلبية السياسية، وماحدث من تشضي بين هذه الكتل اتاح لباقي الشركاء التلاعب بالملفات وابتزاز باقي الاطراف والتأثير على نصاب البرلمان وجلساته الاستثنائية .

بينما يتحدث النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني عن ان الكتل السياسية تواصل مشاوراتها المكثفة وتسعى الى تختياز شخصية غير جدلية من أجل ضمان سرعة عبورها عتبة البرلمان لان البلاد تمر بمرحلة صعبة تتمثل بالمخاطر الصحية عبر انتشار فايروس كورونا، وانخفاض اسعار النفط وتأثر الاقتصاد العراقي بها الامر الذي يحتم على الافرقاء اختيار رئيس وزراء قادر على تحمل هذه المهمة خلال الفترة المقبلة حتى وان كانت مؤقتة.

ويقول النائب عن كتلة صادقون وتحالف الفتح محمد البلداوي ان الاجتماعين اللذين عقدا بمنزل رئيس تيار الحكمة السيد عمار الحكيم ومنزل رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي كان لرأب الصدع بين القوى السياسية الشيعية.

وأوضح البلداوي، أن الاجتماعين ناقشا أيضا الأسماء المطروحة لغرض دفعها الى رئاسة الجمهورية لتكليفها بتشكيل الحكومة الا انها لم تتوصل الى اتفاق تاركة التصويت على شخصية بحضور كافة القوى الشيعية تحت سقف واحد.

هذه المؤشرات تكشف عن فصل جديد من علاقات الكتل الشيعية تتمثل بركن الخلافات وعدم تشتيت استحقاق المكون في تسمية رئاسة الوزراء بعد أن اثبتت الايام الماضية انسداد افاق التفاهم وعدم مرور بعض المرشحين.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات