شبكة النبأ المعلوماتية

كورونا في الحلقة الأخيرة.. إرادة الإنسان أقوى

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 10 آذار , 2020

سجلت الصين، اليوم الثلاثاء، تراجع نسبة الإصابة بفيروس كورونا المستجد الى عشرين إصابة فقط لأول مرة من تفشي الفيروس بمدينة ووهان.

في هذا الإطار يقول الكاتب الصحفي علي الطالقاني أنه "لا يوجد خيار آخر، سيرن جرس نهاية مصير كورونا، حينها ترغم وسائل الاعلام والمتاجرون بدماء الناس والسياسيين بالتنازل عن رهانهم، لتنتصر إرادة الله والمواطني".

وأضاف "سيزال الستار عن حلقة الفيروس المرعب ليرن جرس النهاية، فإن كل الخوف الذي صنع ليس له مكان، لتكون مقولة (الوضع خارج عن السيطرة) هواء في شبك".

وأشار إلى أن "الوباء العالمي أكبر تهديد لبقاء البشرية واجزم أن 80 ٪ من الحالات هي شائعة، وحتى في الصين التي هي مصدر الفيروس هناك انخفاض سريع في الخطر حيث تتناقص عدد الحالات الجديدة بشكل كبير يومي".

ويتابع "الايبولا على سبيل المثال كان يقتل بنسبة 2 من 3 أشخاص مصابين، أما شلل الأطفال فكان يقتل 1 من 3 أشخاص، والملاريا تقتل نحو نصف مليون شخص كل عام. وهناك عشرات الأمراض التي تفتك بحياة الناس بشكل يومي.

لافتا الى أنه "علينا ان نشكر كل الجهود الصحية التي بذلها الأطباء والممرضون والباحثين وكل من شانه ان يساعد بذلك، فإنها مساهمة فاعلة أبعدتنا كثيرا من القضايا غير الصحية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات