شبكة النبأ المعلوماتية

يدعون الانتساب للحشد.. قصة القبض على اشخاص امتهنوا ابتزاز ميسوري الحال

twitter sharefacebook shareالأثنين 09 آذار , 2020

القى أمن الحشد الشعبي، القبض على اشخاص هددوا وابتزوا مواطنين وميسوري الحال واجبارهم على دفع مبالغ مالية، أدعوا انتمائهم لهيئة الحشد.

وذكر بيان لمجلس القضاء الاعلى، تلقته وكالة النبأ لأخبار، إنه "صدقت محكمة التحقيق المركزية في رئاسة محكمة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية اقوال اربعة متهمين عن جريمة ابتزاز صاحب مول زيونة اضافة الى مواطنين ميسوري الحال واجبارهم على دفع مبالغ مالية لهم".

واضاف، إن "المتهمين الاربعة صدقت اقوالهم من قبل القاضي المختص بعدما اعترفوا بانهم كانوا يدعون انتمائهم الى هيئة الحشد الشعبي، وان المبالغ التي تجمع توزع كتبرعات لعوائل شهداء الحشد الشعبي والى دعم العمليات العسكرية كشراء المواد الغذائية وغيرها، وفي حال عدم موافقتهم يتم استهدافهم عن طريق التهديد بالقتل او استهداف محل عملهم او منازلهم".

وعن عملية القبض على المتهم، أوضح البيان، أن "عملية القاء القبض على المتهمين تمت من قبل مديرية امن هيئة الحشد الشعبي عن طريق شكوى تقدم بها المشتكي (صاحب مول زيونة) بعدما طلبوا منه دفع خمسة ملايين دينار شهرياً لدعم عوائل الشهداء والجرحى".

واضاف، أنه "بعد فترة حصل خلاف مع صاحب المول مطالبين منه دفع مبلغ ثلاثة مليارات دينار وفي حالة عدم الدفع سيتم استهداف المول وحرقه".

وأشار البيان إلى، أن "المحكمة صدقت اقوالهم وفقا لاحكام المادة الرابعة / 1 من قانون مكافحة الارهاب رقم 13 لسنة 2005".

تحرير: عامر ياسين

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات