شبكة النبأ المعلوماتية

الامين العام لمجلس الامن القومي الايراني أبعاد زيارته لبغداد

twitter sharefacebook shareالأثنين 09 آذار , 2020

تقرير/ محمد حميد

الأمينُ العامُ لمجلسِ الأمنِ القومي الإيراني على شمخاني في بغداد، حط رحاله في العاصمة بزيارةٍ رسميةٍ ومعلنة، أولى المحطات في لقاءات الضيف الإيراني كانت مع رئيس جهاز المخابرات العراقي مصطفى الكاظمي، لقاءٌ ربما غيرُ متوقع من قبل الكثيرين نتيجة لما أُثير حول الكاظمي من اتهامات من جهات عراقية اتهمته بالتواطئِ مع الاميركيين في إغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس هيئةِ الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس،

المَلفاتُ المُشترَكَةُ بين البلدين في المجالاتِ الأمنيةِ والسياسيةِ والصِحيةِ هي أبرزُ ما حملَتْهُ أجُندةُ الأمينِ العام لمجلسِ الأمنِ القومي الايراني كعنوانٍ شاملٍ لهذه الزيارة، لكن المحلل السياسي سعود الساعدي يقول بأن المشتركات بين بغداد وطهران، ووحدة المصير السياسي والأمني والاقتصادي فضلاً عن طول الحدود المشتركة بين البلدين تحتم على المعنيين في البلدين تمتين العلاقات وتقويتها ضد أي محاولة للتأثير على هذه العلاقة، فمواجهة كورونا قضية مشتركة للبلدين الجارين

علي شمخاني وفي تصريح صحفي جمعه مع مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض، تحدث في مطلع حديثه عن حدود الدم التي اقامها نظام صدام حسين قبل ٢٠٠٣ ومابعد هذا العام كانت هنالك مشتركات وعلاقات وطيدة بين البلدين ودعم كبير متبادل لمواجهة التحديات، شمخاني قال علينا دعم مكانة العراق الدولية والاقليمية وشعب العراق يستحق الاستقرار،

المحطات التالية من زيارات شمخاني ولقاءاته كانت مابعد الكاظمي برئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، ثم مستشار الامن الوطني فالح الفياض، ثم كانت مأدبة غداء للضيف الايراني في منزل رئيس تيار الحكمة السيد عمار الحكيم والتي ضمت العديد من القيادات الشيعية حصراً ، ثم ضرب الضيف بعد ذلك موعداً مع رئيس الجمهورية برهم صالح وجرى اجتماع بين الطرفين اكد على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية ودعم استقرار العراق

ومن المؤمل ان يكمل شمخاني لقاءاته المتبقية مع المسؤولين الاخرين.

الأبعادُ السياسيةُ لهذهِ الزيارةِ قد تندرج ضِمنَ إطارِ تأكيدِ العَلاقاتِ والروابطِ بين العراقِ وإيران في وقتٍ تعيش فيه المنطِقةُ تصاعداً للأزَمَاتِ الأمنيةِ والسياسيةِ ولاسيما التصعيدُ بين طِهرانَ وواشنطن يقول المراقبون

لكن الابعد من ذلك وبحسب التسريبات جهود ايرانية من اجل المساهمة في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء من اجل حسم ملف مرشح رئاسة الوزراء المرتقب.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات