السبت 24 كانون الثاني , 2016

الخارجية العراقية تستدعي السفير السعودي لإبلاغه احتجاجها الرسمي على تصريحاته الأخيرة

استدعت وزارة الخارجية العراقية اليوم الأحد, السفير السعودي ثامر السبهان لإبلاغه احتجاجها الرسمي بخصوص تصريحاته الأخيرة، وفيما اعتبرت تصريحاته بأنها "غير صحيحة وتدخل" في الشأن الداخلي، أكدت أنه "خرج" عن دور السفير و"تجاوز" الأعراف الدبلوماسية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية احمد جمال في بيان صحافي إن "وزارة الخارجية العراقية استدعت، اليوم الأحد، السفير السعودي لدى بغداد لإبلاغه احتجاجها الرسمي بخصوص تصريحاته الإعلامية التي مثلت تدخلاً في الشأن الداخلي العراقي، وخروجاً عن لياقات التمثيل الدبلوماسي، والحديث بمعلومات غير صحيحة".

وأضاف جمال، أن "تعرضه لتشكيلات الحشد الشعبي التي تقاتل الارهاب وتدافع عن سيادة البلد وتعمل تحت مظلة الدولة وبقيادة القائد العام للقوات المسلحة وتمتلك تمثيلاً برلمانياً يجعلها جزءاً من النظام السياسي، إضافة الى إبداء رأيه للإعلام بما يتعلق بطبيعة المواقف السياسية لبعض مكونات الشعب العراقي، يعدّان خروجاً عن دور السفير، وتجاوزاً غير مسموح به للأعراف الدبلوماسية"، مبيناً أنه "من المفترض ان يتمثل دوره في إيجاد المشتركات الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والتي يحرص العراق على تعزيزها وتوطيدها وفق مبادئ الاحترام المتبادل وبما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين".

وقد طالبَ الحشدُ الشعبي في العراق الحكومة بـطردِ السفيرِ السعودي ثامر السبهان من بغداد على خلفيةِ تصريحاتهِ الأخيرة ضدَ الحشد.

وقالَ المتحدثُ باسمِ الحشد الشعبي احمد الاسدي، إنَ ما تحدثَ به السفيرُ السعودي عبرَ اِحدى القنواتِ التلفزيونية تجاوزٌ لكلِ الحدودِ واللياقاتِ الدبلوماسية، مطالباً السلطات المعنية بمعاقبة السبهان لتجاوزه على الشعب العراقي وتحريضه على الفتنة، كما قال الاسدي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات