شبكة النبأ المعلوماتية

بتمثالين.. هكذا أكد بوتين تفوق بلاده على تركيا

twitter sharefacebook shareالجمعة 06 آذار , 2020

إستقبال تحت تماثيل كاترين الثانية وعبور الروس للبلقان، رسائل وضعها الرئيس الروسي فلادمير بوتين تحت أنظار نظيره التركي رجب طيب أردوغان لبحث التدخل التركي في مدينة إدلب السورية.

ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي تداولوا الصور مذكّرين بأن كاترين الثانية ا لتي إصطف تحتها عدد من الوزراء الأتراك ساهمت بانهيار الدولة العثمانية التي يتهم الكقير إردوغان بحلم العودة بها، فيما وضِع بين بوتين وأردوغان تمثال عبور الروس للبلقان الذي يجسد إنتصار روسيا على العثمانيين عام 1878 والتي خسروا على إثرها صربيا والجبل الأسود ورومانيا وبلغاريا.

ناشطون ومراقبون قالوا أن بوتين أراد تذكير إردوغان بهزائم دولته الحُلُم أمام الروس، وحذرا إياه من التطاول أكثر في سوريا التي دخلتها روسيا حالمة أيضا بعودتها للساحة العالمية كفاعل ومؤثر.

وزارة الخارجية الروسية ساهمت أيضا بتوضيح الرسائل على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، تناولت ذكرى الحروب بين روسيا والدولة العثمانية بين عامي 1877-1878، يوم الثلاثاء، قبل زيارة الوفد التركي الذي يتقدمه أردوغان.

وقالت الخارجية الروسية في تدوينتها، إن "الهدف الأساسي من الحرب الروسية مع الإمبراطورية العثمانية بين 1877-1878 كان تحرير شعب البلقان من قرون من الحكم العثماني، وبعد هزم الجيوش الروسية الأتراك نالت رومانيا وصربيا والجبل الأسود كامل استقلالهم، ونالت بلغاريا جزءا كبيرا من الحكم الذاتي".

وفي الاجتماع توصل الرئيسان الى إتفاق تهدئة في المدينة الواقعة شمال سوريا.

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

تحرير: خالد الثرواني

Khalidaltharwany@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات