شبكة النبأ المعلوماتية

تعرف على ذراع خلية الصقور الإستخبارية الخفيّ

twitter sharefacebook shareالجمعة 06 آذار , 2020

كثير منا يعرف خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية وعملياتها الكبيرة في مواجهة الإرهاب والجريمة المنظمة، لكن القليل يعرف أن الخلية تمتلك ذراع ضارب يعرف بالفريق التكتيكي.

تأسس هذا الفريق سنة 2008 ليكون نسخة عراقية من قوات النخبة الأميركية، وتدرب على يد قوات الـ(Navy Seals والقبعات الخضراء)، وقام الفريق بعمليات نوعية ضد معاقل الارهاب والمجرمين في أنحاء العراق كافة بسرية بعيداً عن الانظار حيث يقوم باختيار هدفه بدقة واحترافية عالية.

يتسلح الفريق بتشكيلة واسعة ومختلفة من الأسلحة كبنادق M4A2 و M4A3 مزودة بكواتم C15 للبنادق القصيرة و AK74 و Mp5 ومؤخرا أدخلت بنادق VHS-2، وبنادق قنص مُختلفة منها T-5000 اورسيس والدراغونوف و الـ M24 ريمنغتون.

ويتجهز المقاتل بتجهيز جيد أبرزه خوذة 2002/Mich 2001 ودروع FSBE و I-OTV، 

فيما يرتدي التمويه الأسود multicam بشكل محدود، ويتجهز أيضاً بمناظير ليلية متطورة.

لخلية الصقور الاستخبارية والفريق التكتيكي "فتك" التابع لها ضربات موجعة لتنظيم داعش الارهابي وتفكيك خلاياه حيث أنهم نفذوا آلاف العمليات ضد أهداف منتخبة من قادة التنظيمات الإرهابية عن طريق الانزالات والمداهمات.

ومن أبرز عملياتهم التي ممكن ان نعلنها عمليات اغتيال أبو حمزة المهاجر وأبو عمر البغدادي وأبو عبد الرحمن البيلاوي وتدمير العديد من المعسكرات الخاصة بالتنظيم وعمليات تصفية لقيادات بارزة من بينهم والي الفرات ومسؤول الملف الكيمياوي في التنظيم واستهداف ابو بكر البغدادي اثناء اجتماع له في القائم عن طريق ضربة جوية للقوة الجوية العراقية اذا كانوا يراقبونهم من ريف الرقة في الاراضي السورية.

وكانت لخلية الصقور الاستخبارية بالتعاون مع باقي الأجهزة الاستخبارية جهود كبيرة في عملية البحث عن زعيم داعش داخل سوريا، وكذلك للفريق التكتيكي صولات ضد عصابات تجار السلاح والمخدرات وتحرير مختطفين.

المصدر: خلية الخبراء التكتيكية

تحرير: خالد الثرواني

Khalidaltharwany@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات