شبكة النبأ المعلوماتية

حقوق الانسان النيابية تطالب بتشكيل لجنة للتأكد من غلق المنافذ مع أيران

twitter sharefacebook shareالأربعاء 04 آذار , 2020

طالبت عضو لجنة حقوق الإنسان النيابية، اليوم الأربعاء، بتشكيل لجنة للتحقق والتأكد من غلق جميع المنافذ الحدودية مع إيران لحماية البلاد من خطر الوباء

وقالت النائبة رجب في بيان، "في ظل هذه الظروف الخطيرة وارتفاع عدد الاصابات والوفيات في العالم وإيران خصوصا ومحدودية الامكانيات الصحية والتمويل التي أعلنتها وزارة الصحة فإني أطالب رئاسة مجلس النواب بتشكيل لجنة مشتركة مع الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية للتحقق في غلق جميع المنافذ الحدودية وتطبيق الإجراءات الصحية في هذه المنافذ والمطارات لمواجهة وباء كورونا".

ونبهت رجب، أن "طلبها ومطالبتها لرئاسة مجلس النواب تأتي بعد تصريحات صحفية لمسؤولين إيرانيين عن أن المنافذ الحدودية مع العراق مفتوحة ويستمر فيها تدفق البضائع والمواد الغذائية وغيرها من إيران التي أعلن مسؤوليها عن تفشي فايروس كورونا في جميع أنحاء إيران".

وشددت رجب، على "أن عدم تطبيق الاجراءات اللازمة في المنافذ الحدودية وعدم إغلاقها بشكل كامل فإن هذا يعني خيانة عظمى تعرض حياة الشعب العراقي لخطر فادح في ظل الإمكانيات البسيطة التي تمتلكها المؤسسات الحكومية الصحية والخدمية في المحافظات العراقية، مطالبا بإنزال أقصى العقوبات بحق كل شخص يقصر بواجبه في تطبيق هذه الإجراءات التي تبنتها خلية الأزمة ووزارة الصحة."

وكشفت رجب، عن دخول أشخاص إلى العراق من إيران بشكل غير رسمي لأسباب مختلفة ودون إجراء فحوصات طبية في المنافذ الحدودية مما يشكل سببا كبيرا وخطيرا في نقل الوباء إلى العراق، مطالبة بمنع ذلك وعدم استثناء اي مسافر عراقي لإيران من إجراءات الفحص الطبي.

وأشارت رجب، لقرار وزير التعليم العالي والبحث العلمي في إقليم كردستان الذي أصدر قرارا بعدم تعديل الشهادة الدراسية التي يحصل عليها الطالب القادم من إيران بدون جلب الفحص الطبي وثبوت سلامته من الوباء، داعية المسؤولين والوزراء العراقيين لاعتماد نفس الاسلوب والقرار المذكور".

واكدت رجب، أن "واجبنا الرقابي والمهني باعتبارنا أعضاء في لجنة حقوق الإنسان النيابية، يملي علينا أن نتحرك بأسرع وقت لمواجهة هذا الوباء الذي لا يزال علاجه ليس في متناول اليد حتى الآن، وانتقل إلى العديد من دول العالم وأصبح تهديدا خطيرا للأمن الوطني والمجتمعي.".

وحذرت رجب، إن "السكوت أو التغاضي عن تطبيق هذه الإجراءات اللازمة سيضع البلاد أمام كارثة إنسانية لن يسلم منها أحد وستهدد المجتمع بأسره ويعد انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات