شبكة النبأ المعلوماتية

مجلس إفتاء كردستان يعتبر المتوفين بفيروس كورونا شهداء!

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 03 آذار , 2020

قرر المجلس الأعلى للإفتاء في إقليم كردستان، اليوم الثلاثاء، إعتبار أي شخص يتوفى جراء الإصابة بفيروس كورونا شهيداً، مشددا على عدم إيقاف صلاة الجمعة.

ودعا المجلس المواطنين الى الالتزام بالقواعد الصحية والخاصة بالوقاية من كورونا التي تفرضها الحكومة، مفتيا بعدم إيقاف صلاة الجمعة، إلا في الأماكن التي ينتشر بها الفيروس.

وقال رئيس إتحاد علماء الدين الإسلامي في كردستان عبد الله ويسي في مؤتمر صحفي عقده في أربيل، إن "المجلس الأعلى للفتاوى أصدر عددا من الفتاوى والتعليمات انطلاقا من الشريعة وذلك في إطار الإجراءات الوقائية لمنع انتشار كورونا".

وأضاف، "تقرر استمرار خطب الجمعة في المساجد، مع منع إقامة التجمعات الأخرى ومنها مجالس العزاء والمناسبات الأخرى".

وتابع: "حرام على أي شخص حامل للفيروس الاختلاط بالناس والمشاركة بصلاة الجمعة".

ودعا المجلس في وقت سابق، لعدم إقامة المجالس الدينية والاجتماعية "مثل الإسراء والمعراج، والمولد النبوي، وحفلات الزواج، ومراسم العزاء"، والاكتفاء بالتواجد في الأمور المهمة مثل "الصلاة على الميت، والغسل والدفن".

تحرير: خالد الثرواني 

Khalidaltharwany@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات