شبكة النبأ المعلوماتية

صحف برطانية: حالات أنتحار لقدامى المحاربين في الجيش البريطاني

twitter sharefacebook shareالأثنين 02 آذار , 2020

أكدت تقرير لصحيفة التايمز البريطانية، اليوم الاثنين، أنتحار قدامى المحاربين في الجيش البريطاني في العراقي وأفغانستان باعداد قياسية نتيجة الاوضاع النفسية على الرغم من التكاليف الباهضة لتلك الحملات العسكرية .

وذكر تقرير مترجم، ان "أربعة عشر عسكريا في الجيش البريطاني في افغانستان قد قاموا بالانتحار خلال الشهرين الماضيين فقط، و يتضاعف هذا العدد المرتفع بشكل غير عادي من خلال حقيقة أن جميع المتوفين هم من مجموعة معينة تشارك في عملية Herrick ، التي وجهت جميع العمليات العسكرية البريطانية المعلنة في أفغانستان بين اعوام  2002 إلى 2014 ".

وعبر وزير شؤون قدامى المحاربين جون ميرسر عن قلقه من ارتفاع حالات الوفيات، حيث يأتي هذا الارتفاع الأخير على خلفية التحذيرات المتكررة من قادة الجيش البريطاني بشأن تدهور الصحة العقلية للعسكريين القدامى العاملين في الخدمة والمحاربين القدامى على حد سواء".

و حذر  القائد السابق اللورد دانات، ان "الانتحار بين صفوف قدامى المحاربين قد اصبح وباء مزمنا، و في حين أن الأسباب الدقيقة وراء الارتفاع الأخير في حالات الانتحار غير معروفة إلى حد كبير".

واشار الى، أن "من المرجح أن تزيد صفقة السلام بين الولايات المتحدة وحركة طالبان   المشاعر الواسعة الانتشار من خيبة الامل بين المحاربين القدامى البريطانيين حول الحملات العسكرية الأفغانية التي كانت مجهودها دون جدوى".

وكان تقرير سابق قد صدر نهاية عام 2018  قد بين أن حوالي 3.1 بالمائة من افراد القوات البريطانية في العراق وافغانستان يعانون من حالات نفسية وان حوالي 40 بالمائة من قدامى المحاربين قد انتحروا ذلك العام ، حيث فتحت وزارة الدفاع البريطانية تحقيقا في مشاكل الصحة العقلية بين قدامى المحاربين حيث يجري البحث عن اسباب حالات الانتحار وتصاعد معدلاتها خصوصا بين من يغادرون القوات المسلحة بعد عودتهم من العراق وافغانستان.

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات