شبكة النبأ المعلوماتية

بمشاركة مؤسسة النبأ مؤتمر لإسناد هيبة الدولة يطالب بتشكيل مجلس حكماء العراق

twitter sharefacebook shareالأثنين 02 آذار , 2020

بغداد: سوان الشمري

في خضم السجالات السياسية الجارية على الساحة العراقية الان وتفاقم حدتها عقب اعتذار رئيس الوراء المكلف محمد توفيق علاوي إثر ضغوطات مورست عليه أبان طرح كابينته الوزارية التي فشل بالتصويت عليها في مجلس النواب تشتد على الضفة الاخرى الاحتجاجات الشعبية المنطلقة منذ الاول من اكتوبر الماضي والمطالبة بالقضاء على الفساد وتوفير الخدمات وتنصيب رئيس وزراء وكابينة وزارية غير متحزبة لا تخضع للمحاصصة الطائفية.

ذلك النفق المظلم في سياسة الحكم العراقي كانت محور لمؤتمر عقد ببغداد لإسناد هيبة الدولة في مبادرة جاءت تحت عنوان سلامة وطن شاركت فيه مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام بمشاركة شخصيات سياسة ودينية وشعبية.

المؤتمر عد الاول من نوعه في العراق لإسناد الدولة في ظل ازمة سياسية هي الاعمق منذ 2003 اذ خرج المؤتمر بتوصيات تمثلت بالدعوة لتشكيل مجلس خبراء مساند للحكومة وحصر السلاح بيد الدولة وحماية الوحدة الوطنية واستقلالية القرار العراقي دون اي تدخل او تأثير خارجي بما يخدم المصلحة الوطنية.

وأكدت توصيات المؤتمر، الالتزام بتوجيهات المرجعية الرشيدة وضمان حرية التعبير والسعي لتحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة والدعوة لسلمية التظاهر والحفاظ على هيبة القانون

ولفت المؤتمرون الي ضرورة السعي لأجراء التغيرات الجوهرية على الدستور بما يضمن الانتقال من دولة المحاصصة الطائفية الى دولة المواطن مع شمول شهداء ثورة تشرين بقانون مؤسسة الشهداء واحالة الفاسدين الى القضاء والعمل على استقلالية القضاء، واحالة القائمين على قتل المتظاهرين والقوات الامنية عمدا للقضاء.

مركزين على دعم الحراك الشعبي السلمي القائم في الشارع العراقي ومراقبة الاداء الحكومي وتشكيل مجلس حكماء العراق يضم شخصيات ذات كفاءه علمية ومهنية مستقلة

على هامش المؤتمر كانت لمؤسسة النبأ للثقافة والاعلام مشاركة في مناقشات ومباحثات جلسات المؤتمر ومناقشة الية الانتخابات المبكرة والمترقب تنفيذها عقب تشكيل الحكومة المقبلة وبعد اختيار شخصية حيث دعت الدكتورة سوزان الشمري موفد المؤسسة ضمن اعمال المؤتمر تشكيل لجنة مختصة بشؤون الانتخابات تكون بأشراف اممي حقيقي مع تهيئة كافة المقدمات السلمية لأجراء الانتخابات بمهنية وشفافة مع الزام مجلس النواب بتعديل قانون الانتخابات بما يضمن التمثيل العادل لكل طوائف المجتمع والتركي على عدم استخدام أموال الدولة او ما يعرف بالمال السياسي والسلاح في عملية الانتخابات".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات