شبكة النبأ المعلوماتية

العراق يدخل مرحلة الفراغ السياسي وصالح أمام خيارين

twitter sharefacebook shareالأثنين 02 آذار , 2020

أعلن رئيس الوزراء المكلف انسحابه من المنصب مساء الأحد بعد فشله في الحصول على دعم برلماني لاختياره للحكومة، مما أدى إلى إطالة الجمود السياسي في البلاد وسط تحديات اقتصادية وصحية وأمنية متعددة.

وألقى علاوي باللوم على الأحزاب السياسية التي لم يذكرها بالاسم، قائلاً إنها "لم تكن جادة في تنفيذ الإصلاحات التي وعدوا بها الشعب" واتهمهم بوضع عقبات في طريق حكومة جديدة ومستقلة.

انسحاب علاوي بعد شهر من اختياره يغرق البلاد في مزيد من الفراغ في وقت حرج، حيث تمر البلاد بأوقات عصيبة، بما في ذلك الاحتجاجات المستمرة المناهضة للحكومة والتهديد المستمر بالتعرض للضغوط السياسية والاقتصادية بسبب التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

يترك رحيل علاوي أمام رئيس الجمهورية برهم صالح مدة 15 يومًا لاقتراح مرشح جديد. ووفقًا لمصادر سياسية، يعتزم الرئيس صالح اقتراح رئيس المخابرات مصطفى الكاظمي كمرشح تسوية لرئاسة الحكومة. وفي حال فشل المرشح في تشكيل حكومة لمدة 15 يوم تؤول رئاسة الوزراء الى رئيس الجمهوية وفق المادة 76 من الدستور.

في سياق منفصل قالت قيادة العمليات المشتركة إن صاروخين سقطا في المنطقة الخضراء ببغداد حيث تتمركز السفارة الأمريكية الأمريكية وسط أحدث تحول سياسي. وقال مصدر أمني إن الصواريخ سقطت بالقرب من السفارة الأمريكية في الهجوم العشرين على المواقع الأمريكية في البلاد خلال أربعة أشهر.

ولم يتم اتبني المسؤولية عن أي من الهجمات المتعددة التي استهدفت السفارة الأمريكية أو القوات الأمريكية المتمركزة في العراق منذ شهر أكتوبر.

المصدر: ديلي صباح التركية

ترجمة وكالة النبأ للأخبار

تحرير: خالد الثرواني

khalidaltharwany@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات