شبكة النبأ المعلوماتية

كمامة لكل عراقي.. مصانع محلية تسابق الوقت للحد من الجشع

twitter sharefacebook shareالأثنين 02 آذار , 2020

مع إرتفاع عدد الحالات المصابة في العراق بفيروس كورونا المستجد، نشط سوق الكمامات الطبية لاسيما مع تسارع وتيرة الانباء التي تشير الى انتشار الفيروس في عدد من دول العالم والاقليمية.

الخوف من الفيروس القاتل دفع العراقيين الى التوجه الى الصيدليات والمذاخر الطبية لاقتناء أكبر كمية من الكمامات قبل نفاذها، فيما واجهوا ارتفاع غير معقول بالاسعار واجهته وزارة الصناعة بإنتاج كميات كبيرة بأسعار مخفضة وفتحت مراكز للتسويق والبيع المباشر.

وشكلت شركة صناعة النسيج والجلود خلية أزمة ووجهت بإيقاف عمل جميع معاملها للإنتاج النمطي، والتوجه لإنتاج الكمامات وجميع المستلزمات الطبية التي تحتاجها وزارة الصحة.

وقال النطاق باسم الوزارة مرتضى الصافي أن "المواد الاولية في مخازن شركة صناعة النسيج تكفي لانتاج من 6 إلى 7 ملايين كمامة في الوقت الحالي، لحين استيراد مواد أولية أخرى ،التي ستتوفر تباعاً".

وأوضح أن "الوزارة وبالاتفاق مع وزارة  الصحة ستقوم بتغطية جميع احتياجات المستشفيات والعيادات الطبية بالكمامات ومختلف المستلزمات الطبية، أما مذاخر الأدوية فالتوزيع يكون عن طريق المنافذ التسويقية للشركة".

في هذا السياق دعا الخبير الاقتصادي غدير العطار، إلى دعم المصانع المحلية من خلال زيادة التخصيصات المالية والدعم المعنوية.

وقال العطار إن "المصانع العراقية الطبية قامت بجهود جبارة في تصنيع الكمامة الطبية في مصانع بغداد وسامراء وبابل والنجف".

وأضاف "حركة المصانع العراقية في ما يخص إنتاج الكمامات الطبية ستوفر تشغيل الأيدي العاملة وإيقاف نزيف العملة الصعبة في إستيراد تلك الكمامات من الخارج، إضافة إلى تنشيط حركة السوق الطبية العراقية"، مؤكداً أن "المصانع العراقية بمختلف تشكيلاتها تعد من المصانع ذات الإنتاجية والنوعية العالية التي تجعل ما تصنعهُ مضاهياً للمنتوج الأجنبي".

وأكد العطار على ضرورة "توزيع الكمامات المصنعة محلياً بشكل مجاني للشعب الذي ليس لديه إمكانيات الشراء، فضلاً عن إعطاء الدروس والواجبات للمراحل الأولى من خلال القنوات التلفزيونية والمراحل المتقدمة والجامعات من خلال الانترنت كي لا يخسرون العام الدراسي ومن أجل الوقاية من فيروس كورونا".

ورغم محاولات الرقابة الصحية في الحد من جشع بعض أصحاب الصيدليات وصلت علبة الكمامات الطبية العادية الى أربعة أضعاف أسعارها الحقيقية.

تحرير: خالد الثرواني

khalidaltharwany@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات