شبكة النبأ المعلوماتية

صادرات النفط العراقية يصيبها كورونا بالزكام

twitter sharefacebook shareالأثنين 02 آذار , 2020

أثر فيروس كورونا المستجد في معظم الإقتصادات العالمية، فالمعروف ان الاقتصاد الصيني هو الأكثر تضرراً، لكن الاقتصاد العراقي المعتمد على تصدير النفط تأثر أيضا.

الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، سلط الضوء عن ارتدادات فيروس كورونا على الاقتصاد العراقي وحجم خسائر الدولة العراقية بسبب إنخفاض عائدات النفط.

وقال المرسومي في تدوينة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنّ "كورونا أطاح بعائدات النفط العراقية، وخسر العراق 18% من عائداته النفطية أي ما يعادل 1.111 مليار دولار في شهر شباط الماضي بالمقارنة مع شهر كانون الثاني من العام الحالي".

وأضاف "يرتبط 80% من هذا التراجع الكبير بإنخفاض سعر بيع النفط العراقي من 60 دولارا للبرميل الى 51 دولارا للبرميل نتيجة لفيروس كورونا الذي ضرب أسواق النفط العالمية وادخل الاقتصاد العالمي في حالة من الركود الاقتصادي".

وأشار المرسومي الى أنّه "يرتبط 20% بانخفاض كميات النفط العراقي المصدرة بنحو 4 ملايين برميل في شباط مقارنة بكانون الثاني لكون شهر شباط 29 يوما وكانون الثاني 31 يوما".

وبلغت قيمة الصادرات والإيرادات النفطية المحققة لشهر فبراير خمسة مليار دولار، بمعدل سعر 51 دولارا للبرميل.

وذكرت الوزارة أن كمية الصادرات من النفط الخام، بلغت حسب أرقام شركة تسويق النفط العراقية، أكثر من 98 مليون برميل، بإيرادات بلغت أكثر من 5 مليار دولار.

 

وترتفع بشكل كبير قيمة أرباح النفط العراقي بالمقارنة مع يناير الماضي، حيث لم تتعدى حاجز 120 مليون دولار. بحسب الوزارة.

تحرير: خالد الثرواني

khalidaltharwany@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات