شبكة النبأ المعلوماتية

بينهم قيادات التنظيم.. مقتل 39 من داعش في عمليات شمال صلاح الدين

twitter sharefacebook shareالخميس 27 شباط , 2020

قُتل 39 عنصرا من أعضاء تنظيم داعش خلال اشتباكات مع قوات مكافحة الإرهاب شمال محافظة صلاح الدين، حسبما افاد مركز الاتصالات العسكرية في العراق يوم الأربعاء

وتأتي هذه العملية في الوقت الذي تواصل فيه المنظمة الإرهابية شن هجمات على نمط التمرد، في كثير من الأحيان داخل المناطق القريبة من المناطق التي يدعي فيها نزاع بين اربيل بغداد.

في الأشهر الأخيرة، اعتمدت المجموعة بشكل متزايد على اختطاف المدنيين من المناطق الريفية من هذه المناطق واحتجازهم للحصول على فدية، مما زاد من المخاوف الأمنية بين السكان المحليين.

اما في الحالة الثالثة التي تم الإبلاغ عنها في الأسابيع الأخيرة، أطلق مسلحو داعش المشتبه فيهم سراح أكراد من كركوك مقابل 80،000 دولار دفعها أفراد الأسرة.

وقعت العملية العسكرية هذا الأسبوع خارج كركوك، حيث اشتبكت وحدات مكافحة الإرهاب مع خلايا داعش النائمة في جبال خانوكا الواقعة على بعد حوالي 100 كيلومتر شمال مدينة تكريت بالقرب من نهر دجلة، حسب بيان صادر عن خلية الإعلام الأمني.

لاحظ المكتب الصحفي العسكري أن العملية بدأت في "جغرافيا صعبة" مما جعل المنطقة "ملاذاً" لأعضاء التنظيم الارهابي منذ فقدوا جميع أراضيهم في العراق عام 2017.

استمرت الاشتباكات أكثر من عشر ساعات ، ابتداء من ليلة الاثنين واستمرت حتى وقت مبكر من يوم الثلاثاء. "قتلت القوات العراقية 39 إرهابيًا ، بمن فيهم قادة مهمون مثل المفتي القانوني، والمسؤول العسكري"للجماعة الإرهابية".

واوضح البيان، ان "وحدات مكافحة الارهاب كشفت عن نفقين، مع إخفاء أول منشأة مؤقتة "بكميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة".

كان النفق الآخر عبارة عن غرفة عمل مالية تقوم بتخزين المعدات والمستندات وأجهزة الكمبيوتر التي توضح المعاملات المالية لـ "عصابات داعش والكيانات التي تتعامل معها". وفقا البيان.

جون كاثرين

المصدر: كردستان 24

ترجمة وكالة النبأ

تحرير: عامر ياسين

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات