شبكة النبأ المعلوماتية

أعلام فرنسي:عصابات داعش تستغل الفراغ الأمني في المناطق المتنازع عليها

twitter sharefacebook shareالخميس 27 شباط , 2020

أفاد تقرير لمصادر اعلامية فرنسية، اليوم الخميس، بأن  داعش يستغل الفراغ الامني في المناطق المتنازع عليها بين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزية لزيادة نشاطاته الارهابية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير ترجمته وكالة النبأ للاخبار، عن العقيد سرود برزانجي، إن ” داعش تجاوز مرحلة الاستعدادات في المناطق المتنازع عليها وهم جاهزون في الوقت الحالي” وخصوصا في منطقة مخمور".

واضاف التقرير، أن "داعش مازال يواصل بعضا من عمليات التفجير والخطف وغيرها من الهجمات الصغيرة و المجموعة الارهابية نشطة بشكل خاص في المناطق المتنازع عليها مثل مخمور".

وتابع، أنه "هناك عدة عمليات في المناطق المتنازع عليها حتى الآن ففي شهر شباط قتل مسلحون من داعش أربعة أكراد في قرية بمحافظة كركوك و أطلق داعش سراح رجلين مخطوفين في غارميان كان قد اختطفهما العام الماضي، اما في مخمور فقد أطلق مسلحون من داعش النار على معسكر لإيواء اللاجئين الأكراد من تركيا ، مما أدى إلى مقتل أحد الحراس".

وقال العقيد سرود تعليقا على تلك الحوادث، أن "هذا يعني أنهم موجودون ويقومون بعمليات ارهابية و مباشرة خارج مخمور ، يقود برزانجي جنود البيشمركة في معسكر النمر الأسود – الذي سمي على اسم الفرقة. لديهم قاعدة على قمة جبل في سلسلة قرى تشوخ ، حيث يختبئ مسلحو داعش في كهوف بين المواقع الكردية والعراقية، في المنطقة الريفية  المحيطة بالقاعدة".

واوضح العقيد، أنه "في بعض الأحيان نجد أكياس من ملابس النساء، مما يعني أن  نساؤهم قد عدن اليهم ، مشيرا الى أن الكثير من المقاتلين الأجانب جاؤوا من سوريا إلى العراق".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات