شبكة النبأ المعلوماتية

كاتب: أخلاقية المسؤولية باتت طوق نجاة للمشكلات السياسية في البلاد

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 25 شباط , 2020

أكد الكاتب والباحث والصحفي علي الطالقاني، اليوم الثلاثاء، بإن العراق بحاجة الى حركة تسمى (برواد  المسؤولية) لمواجهة المشكلات التي تنخر بالوضع السياسي والامني والاقتصادي للبلاد.

وقال علي الطالقاني في مقال نشر بشبكة النبأ المعلوماتية، انه "بات من الواجب ان نتبى منهج تحت عنوان (أخلاقية المسؤولية) كأفراد أو مجموعة أشخاص تنتمي لمنظمات مجتمع من أجل بناء بلد حر خال من الفساد ومستقر سياسيا.

وأضاف، ان "نسبة الفقر والبطالة  وتراجع التعليم بلغت نسب مخيفة وهنا توجب علينا ان تكون اتجاهاتنا وندواتنا ونقاشاتنا ذات تأثير على صاحب القرار السياسي وحتى على التأثير الدولي".

وتابع، انه "فات الاوان ان نضع أصابع الاتهام على من يقع عليه اللوم  فلا يمكننا أن نكتفي بتلوين أصابعنا باللون البنفسجي وننتظر الانتخابات على أمل أن تجلب لنا حكومة جديدة يشك بقدرتها على انقاذ البلد".

وأوضح، ان "هناك الكثير يمكننا القيام به كمراكز دراسات ومنظمات مجتمع مدني ووسائل إعلام لمساعدة مجتمعنا بالتقدم إلى الأمام و تحمل المسؤولية الأخلاقية والسياسية".

وأشار الكاتب الى، ان "فكرة أخلاقيات المسؤولية ليست جديدة وإنها لا تصمد أمام القوى السياسية والحزبية ومافيات الفساد التي هي سبب المشاكل. لكننا كواجهة في هذا العمل ندرس باستمرار كيف نواكب الأزمات وايجاد معايير قوية لتمكننا من تجاوز هذه المشاكل".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات