شبكة النبأ المعلوماتية

الطالب العراقي بين المنهجية الصارمة والمعرفة النافعة

twitter sharefacebook shareالأثنين 24 شباط , 2020

أكد الدكتور والكاتب مسلم عباس، اليوم الاثنين، ان الطلبة في الجامعات العراقية باتوا لا يعترفون بالتعليم الذي قننته الحكومة لهم،مبينا فقدان الهيبة والاحترام لدى اغلب الطلبة في المؤسسات التعليميةوالا لما تركوها لمدة أربعة أشهر غير مبالين.

وقال عباس في مقال نشرته شبكةالنبأ المعلوماتية، ان "العديد من طلبة الجامعات والمراحل الثانوية قادوا تظاهرات طلابيةمعلنين الاضراب مطالبين بتحقيق طموحاتهم بتعليم ينمي مواهبهم الفكرية لا يقتلها".

وذكر عباس، ان " الكتب التي تدرس في المدارس والجامعات أتسمت بالمنهجية الصارمة والتي تخضع لقواعد امتحانات مشددة والتي بدورها تقتل العقلية الابداعية لدى الطالب معتبرين هذه الكتب الحجر الذي يحول دون تحقيق احلامهم، مبينا ان طريقة التدريس التي تدرس بها هذه المناهج بعيدة عن المتعة والتشويق او المعرفة النافعة للطلبة في حياتهم اليومية".

وأوضح، ان "المعرفة الاكاديمية التي تدرس في الجامعات منفصلة عن الواقع الذي نعيشه، والطالب لا يشعر بأي صلة سوى بينه وبين الكتاب، وما يدفعه لاكمال الدراسة هو الحصول على لقب خريج جامعي والامل في الحصول على وظيفة حكومية".

وأشار الى، ان " السنوات القادمة سنجد عزوفا عن الدخول الى الجامعات من قبل الطلبةحيث باتت الشهادة الجامعية امراً معتادا وغير جذاب".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات