شبكة النبأ المعلوماتية

الخارجية: استعادة 158 قطعة أثرية مسروقة

twitter sharefacebook shareالخميس 20 شباط , 2020

استعاد العراق 158 قطعة أثرية يعود تاريخ أغلبها إلى أكثر من 5000 سنة، بمساعدة دول اقليمية وعالمية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد الصحاف، "في الواقع هناك تعاون منقطع النظير بين كافة الوزارات المعنية، وتشهد وزارة الخارجية اليوم ثاني نشاط من هذا النوع، وهو إعادة 158 قطعة أثرية عراقية".

ومن جانبه قال وزير الثقافة، عبدالأمير الحمداني، "لا شك أن ما نراه هو جزء صغير من القطع الأثرية المسروقة في 1991، ثم بعد 2003، حيث كانت هناك حملة كبيرة لسرقة آثار جنوب العراق، ثم في شمال بغداد والموصل وتكريت في فترة الاحتلال الداعشي".

يحمل بعض هذه القطع الأثرية كتابات بالخط المسماري ويعود تاريخها إلى أيام السومريين، ويعود قسم آخر منها إلى عهد الخلافة العباسية، حسب معنيين

ووفقا لمعنيون، لم يكن العثور على هذه القطع في الأسواق السوداء العالمية أمراً سهلاً على العراق، فإن هذه القطع الأثرية أعيدت إلى العراق بمساعدة بريطانيا، كوريا الجنوبية، سويسرا والسعودية. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات