شبكة النبأ المعلوماتية

صحفيو كربلاء يعقدون أمسية حوارية وسط ساحات التظاهر

twitter sharefacebook shareالخميس 20 شباط , 2020

عقدت الأسرة الصحفية في كربلاء المقدسة، أولى أماسيها النقاشية في خيمة الصحفيين بعد إعادة إحيائها وسط ساحة التظاهر في فلكة التربية لمناقشة ثنائية الاعلام كمسؤولية وسلطة و كرسالة ومهنة.

وشهدت الأمسية حضور عدد من الصحفيين الذين تفاعلوا مع هذه الخطوة كونها بادرة لدعم المتظاهرين في مطالبهم المشروعة ومساندة لإعتصامهم السلمي.

وقال الإعلامي عبد الأمير الكناني في  تصريح لوكالة النبأ للأخبار "أقام الصحفيين خيمة لمتابعة مطالب المعتصمين والمتظاهرين ونقلها الى وسائل الإعلام" .

واضاف "كانت أمسية اليوم هي أولى المبادرات بإطلاق أماسي تتناول المواضيع الاعلامية والصحفيية والشأن السياسي العام او اي موضوع عام يمس المجتمع العراقي او المجتمع الكربلائي".

وأشار الكناني الى "صعوبة أن يوازن الإعلامي في مهمته كمهنة وايضا كرسالة وكيف يكون سلطة رقابية فاعلة على السلطات الثلاث ويؤدي دوره بشكل يرضي المجتمع وايضا يطبق اخلاقيات المهنة الصحفية المعتمدة على الحيادية والمصداقية ونقل الوقائع للمجتمع وبالتالي يؤدي رسالته بشكل تام ".

من جهته قال رئيس فرع نقابة الصحفيين توفيق الحبالي إن "هذه الورشة هي باكورة عمل لخيمة الصحفيين لاعادة نشاطها وحيويتها بالتضامن مع التظاهرات السلمية".

ولفت الحبالي الى أن "الأسرة الصحفية تحتاج الى بعض المفاهيم والمعلومات كونهم يحملون مسؤلية كبيرة والعالم ينتظر ماذا يصدر من الصحفي، هذه الخيمة خيمة الصحفيين تحت إشراف نقابة الصحفيين ونحن ماضون بتقديم كل ما يسهل عمل الأسرة الصحفية".

فيما قال الصحفي طارق الطرفي، انه "منذ بداية التظاهرات وضعت هذه الخيمة في الساحة بهدف أن تكون مقر للصحفيين الذين يعملون على تغطية مجريات التظاهرات، وهي نوع من الدعم والإسناد للتظاهرات الشعبية التي تجري في محافظة كربلاء".

وأضاف "تم الان تفعيل تواجد الصحفيين في ساحة التظاهرات من خلال التنسيق مع فرع نقابة الصحفيين في كربلاء كربلاء، حيث تم عقد جلسات حوارية في الخيمة لاعادة تفعيل حضور الصحفيين في موقع التظاهرات وبقاء دعم الإعلاميين والصحفيين للمتظاهرين".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات