شبكة النبأ المعلوماتية

رئيس الوزراء المكلف يوجه كلمة إلى العراقيين

twitter sharefacebook shareالأربعاء 19 شباط , 2020

أكد رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، اليوم الاربعاء، أن التشيكلة الحكومية التي اختارها هي من أصحاب الكفاءة، داعيا مجلس النواب إلى عقد جلسة استثنائية يوم الإثنين المقبل لمنح الثقة للحكومة.

وقال علاوي في كلمة متلفزة، ان "معركتكم التأريخية من اجل الوطن التي تحملتم من اجلها اعباءً ثقيلة وتضحيات جسيمة قد غيرت القواعد السياسية و اثمرت عن تشكيلة حكومية مستقلة لأول مرة منذ عقود بدون مشاركة مرشحي الاحزاب السياسية".

وأضاف "هذه التشكيلة قد اختيرت لما يتصف به أصحابها من كفاءة ومؤهلات بالإضافة إلى ما لديهم من برامج قابلة للتطبيق للعبور بالبلد الى بر الأمان و خدمة المواطنين على اختلاف انتماءاتهم، هذه التشكيلة ستكون لجميع العراقيين وستحظى بثقتهم من خلال ما ستنجزه وبعد ان يمنحها البرلمان ثقته".

داعيا مجلس النواب الى عقد جلسة استثنائية من أجل التصويت على منح الثقة للحكومة يوم الاثنين المقبل الموافق 24 شباط ...

ودعا علاوي النواب الى ان "يثبتوا للعراقيين جميعاً رغبتهم بالإصلاح وأن يتحملوا المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقهم وأن يفكروا بحاضر العراق ومستقبله ولا تمنعهم المصالح الخاصة عن اتخاذ القرار الصحيح فالعراق فوق كل المصالح".

مؤكدا أن "ما بعد هذه الاحتجاجات ليس كما كان قبلها وان تراجعت وتيرة التظاهرات فإنها ستعود في أي وقت بشكل اقوى وأوسع من الذي شهدناه".

لافتا إلى انه، "بمجرد منح الحكومة الثقة ستباشر بالتحقيق حول كل ما وقع في ساحات التظاهر، والكشف للشعب عن العناصر التي قامت بالاعتداء على المتظاهرين والقوات الأمنية وملاحقتهم وتقديمهم الى العدالة مهما كانت مواقعهم والافراج عن المتظاهرين السلميين".

وتابع علاوي "ستعمل (الحكومة) على استعادة هيبة الدولة والقيام بالإجراءات الضرورية لإجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة بعيداً عن تأثيرات المال والسلاح والتدخلات الخارجية، وستعمل ايضاً على تحسين الظروف المعيشية لجميع العراقيين واعادة النازحين لمنازلهم بعز وكرامة".

وخاطب علاوي الشباب المتظاهرين بالقول "رغم أزمة الثقة تجاه كل ما له صلة بالشأن السياسي نتيجة الإخفاقات السابقة أطلب ان نتوكل على الله و نبدأ صفحة جديدة من صفحات هذا البلد العظيم لعلنا نسجل بها تأريخاً يليق بإسم العراق في حال مُررت الحكومة واذا لم تمرر فاعلموا ان هناك جهات لا زالت تعمل من اجل استمرار الأزمة من خلال الإصرار على عدم تنفيذ مطالبكم وتعمل كذلك على استمرار المحاصصة والطائفية والفساد، ولكن مع هذا فأنا كلي ثقة بالسادة النواب بأنهم سيكونون مع شعبهم ولن يكونوا مع من سرق مقدراته و خاصة انهم مؤتمنون على العراق".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات