شبكة النبأ المعلوماتية

كربلاء: الحقول الزراعية تخضع للإشراف عبر الأقمار الصناعية من قبل المختصين

twitter sharefacebook shareالأثنين 17 شباط , 2020

تستخدم شعبة الخرائط البيئية في زراعة كربلاء التكنولوجيا الحديثة في مراقبة الحقول الزراعية والمشاريع الانتاجية المرتبطة بها من خلال المراقبة عبر الإنترنت بالاقمار الصناعية ما يمكن المهندسين من معرفة التغيرات التي تطرأ على تلك الحقول وابلاغ الفلاحين.

رئيس شعبة الخرائط البيئية محمد الطيار ذكر في حديث لوكالة النبأ للأخبار، ان "هذه الشعبة تختص برسم الخرائط والتغيرات التي تطرأ على الحقول الزراعية"، مبينا "ذهبنا أبعد من ذلك مستغلين صور الأقمار الصناعية بتشخيص الأمراض التي تصيب الحقول مسبقا بالتعاون مع أقسام الدائرة".

وأضاف "يحصل ذلك من خلال مراقبة لون المحاصيل وخصوصا الحنطة، ولدينا مهندسين مختصين يراقبون الحقول وفي حال حصول تغيير لحقل معين يبلغون الفلاح من خلال الهاتف الذي تظهر كل معلوماته بمجرد النقر على موقع الحقل التابع له".

باهر غالي مدير إعلام زراعة كربلاء قال ان "شعبة الخرائط من أهم الشعب الحديثة التي تنفرد فيها محافظة كربلاء وهي تقدم خدة كبيرة للمزارعين كونها تكشف لهم المتغيرات في محاصيلهم دون جهد كالسابق".

واضاف "هذه الخدمات هي خدمات علمية حديثة نستطيع من خلالها تحديد المساحات الزراعية المضافة من خلال صور حية عبر الأقمار الصناعية لاتقبل الخطأ ونستطيع ان نقدم خدمات للفلاح من خلال مراقبة عن بعد دون الحاجة المراقبة الميدانية الصعبة كون المساحات المزروعة كبيرة جدا".

من جهته أفاد المزارع محمد عبيد بأنه كان يراقب محاصيله بشكل يومي، مستدركا "الان لا نراقبها بل نعتمد على المراقبة بالاقمار الصناعية لأنها لا تأخذ منا وقتا ولا جهدا"، موضحا "دائما يتصلون بنا المهندسين ويخبروننا بالتغيرات في حقولنا ونحن نعمل على معالجتها وهذا ساعدنا على زيادة مساحتنا الزراعية كوننا بتنا متفرغين لوقت اكبر لان التكنلوجيا الحديثة ساعدتنا كثيرا".

ومن المؤمل ان يكون لهذا التطور اللافت في متابعة الحقول أثر في زيادة إنتاجها وتجنيبها المخاطر البيئة التي يمكن ان تصيبها.

تحرير: خالد الثرواني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات