شبكة النبأ المعلوماتية

بعد سنوات عن الجريمة.. أكثر من أربعة آلاف أزيدي مفقود

twitter sharefacebook shareالأثنين 17 شباط , 2020

ماتزال قضية المخطوفين من الطائفة الأيزيدية قيد التجدد، حيث ان المئات من الأطفال والشابات من الذين أختطفهم عناصر داعش إبان احتلال الموصل مغيبين حتى الآن ولا يعرف ذويهم مصير أبناءهم.

إحصائيات جديدة كشفت عن عدد الذكور والإناث المخطوفين الذين ما زالوا في قبضة ارهابيي داعش منذ بداية أغسطس 2014 حتى الآن.

مكتب إنقاذ المختطفين الإيزيديين، ذكر في الإحصاءات أن عدد المختطفين كان 6417، وهم: 3548 أنثى، 2869 ذكر.

وأشارت الإحصاءات إلى أن عدد الناجين من داعش هم: 3530 منهم، 1199 امرأة، 339 رجلاً، 1041 طفلة، 951 طفل ذكر.

وبينت الإحصاءات ان عدد الباقين من الأيزيديين المختطفين في قبضة داعش يبلغ 2887 من إناث، 1308 من الذكور.

الملف الانساني هذا مايزال بعيد عن الحلول الجذرية رغم تشكيل الأمم المتحدة مكتب خاص للتحقيق في الجرائم التي تعرض لها الأيزيديين في الموصل.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات