شبكة النبأ المعلوماتية

خيمة أبناء الدكلاوي.. مكتبة متنقلة للمتظاهرين تتوسط التحرير

twitter sharefacebook shareالسبت 15 شباط , 2020

ما بين ساحة التحرير وشارع الرشيد التاريخي ببغداد يحيى الكتاب وهو عنوان لعاصمة الثقافة في الماضي والحاضر والمستقبل بين شوارعها التراثية.

اذ وبالرغم من القنابل المسيلة للدموع ومن فوق صوت الرصاص لايزال الكتاب يجد حضوره القوي بين خيم الاعتصام, حيث أصبحت خيمة أبناء الدكلاوي القادم شبابها من محافظة كربلاء ملاذ لقراء التحرير رغم صغر مساحتها ومحتواها الا انها جذبت جمهورها من المتظاهرين وباتت مرفئ لهم في ساعات القراءة.

يقول الشاب سلام وهو مسؤول المكتبة المتنقلة التي استقرت في مساحة صغيرة بالقرب من نفق التحرير ان "جمهور المكتبة يزداد يوم بعد آخر فلا يزال العراقيون رغم الأزمات شعب القراءة".

ويضيف ان "المكتبة تحتوي على جملة متنوعة من الكتب في مجال الأدب والاقتصاد والسياسية, وان الاقبال واسع على الروايات الادبية وعدد لا يستهان به ينجذب للثقافة السياسية فنجد اقبال ملفت نحو قراءة الدستور العراقي".

 يشارك سلام عدد من الشباب الذي استثمروا التظاهرات بنشر ثقافة القراءة التي غيبت بسبب الحروب والازمات عن الكثير من الشباب اذ يشاركه عدد من الشباب من محافظات مختلفة لتكون مكتبة الدكلاوي عبارة عن عراق مصغر في مكتبة متنقلة.

وليد شاب آخر شارك سلام فكرة خيمة المكتبة المتنقلة وهو طالب جامعي قدم من كربلاء المقدسة وأعلن اعتصامه الطلابي ببغداد حيث ساحة التحرير.

يواظب وليد على تهيئة الخيمة لتكون مركز هادئ لعدد من طلبة السادس الاعدادي. وليد أخذ على عاتقة مهمة مساعدة اولئك الطلبة في تحضير موادهم الدراسية ومذاكرة دروسهم الفائتة خلال الاعتصام الطلابي.

 يقول وليد انه "بالتعاون مع عدد من طلبة كلية التربية في جامعة كربلاء والمعتصمين منذ أكثر من أربعة أشهر ببغداد ضمن ساحة التحرير شكلوا فريق عمل لتدريس عدد من المواد الدراسية لطلبة المرحلة الاعدادية وبالذات الطلبة المعتصمين".

ويضيف، ان "إقبال الطلبة يزداد يوما بعد آخر نبث لهم ما بين الدروس العلمية محاضرات تثقيفية بالتظاهر السلمي ومواضيع ونشاطات مختلفة في التنمية البشرية لتوسع مداركهم وتطوير إمكانياتهم العلمية".

 وتشهد بغداد وعدد من المحافظات مظاهرات إحتجاجية منذ الاول من اكتوبر الماضي توسعت لتشمل اعتصامات طلابية شارك فيها بعض طلبة الجامعات والمدارس في العراق.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات