شبكة النبأ المعلوماتية

عمليات بغداد توحه نداءا للمتظاهرين عقب رمي قواتها بالقنابل

twitter sharefacebook shareالخميس 13 شباط , 2020

اعلنت قيادة عمليات بغداد، اليوم الخميس، عن تعرض قواتها الامنية المكلفة بحماية المتظاهرين قرب الحاجز بين الخلاني وساحة التحرير الى اعتداء من جهة المتظاهرين ما أدى الى جرح عدد من العناصر تم إخلائهم الى المستشفيات.

وذكرت القيادة في بيان رسمي "استمرار قواتنا بواجباتها وهي تتعرض للوسائل العنفية مثل المولوتوف او القطع الحديدية او حتى الكرات المعدنية"، داعية جميع المتظاهرين السلميين الى الابتعاد عن الاحتكاك والالتزام بمكان المظاهرات المخصص لهم في ساحة التحرير.

واضافت ان "رمي الرمانات الهجومية يعد عملًا ارهابيا يستوجب الرد وعلى الجميع ان يفهم ان ضبط النفس العالي الذي تتحلى به القوات الامنية ليس ضعفا بل التزاما امام ابناء شعبنا من المتظاهرين السلميين.

فيما دعت القيادة، المتظاهرين السلميين الى الالتزام بمكان التظاهرات المخصص بساحة التحرير، مؤكدة تعرض قواتها قرب الحاجز بين الخلاني وساحة التحرير الى الرمي بثلاث رمانات هجومية من جهة المتظاهرين.

وقالت القيادة في بيان صحفي، إنه "في تطور خطير تعرضت قواتنا الامنية المكلفة بحماية المتظاهرين قرب الحاجز بين الخلاني وساحة التحرير الى الرمي بثلاث رمانات هجومية من جهة المتظاهرين باتجاه قواتنا الامنية مما ادى الى جرح عدد من قواتنا الامنية"، مشيرة الى "إخلائهم الى المستشفيات، مع استمرار قواتنا بواجباتها وهي تتعرض للوسائل العنفية مولوتوف، قطع حديدية، كرات".

وأضافت انها "تهيب بجميع المتظاهرين السلميين ان يبتعدوا عن الاحتكاك ويلتزموا مكان المظاهرات المخصص لهم في ساحة التحرير"، مشيرة الى أن "رمي الرمانات الهجومية يعد عملا ارهابيا يستوجب الرد وعلى الجميع ان يفهم ان ضبط النفس العالي الذي تتحلى به القوات الامنية ليس ضعفا بل التزاما امام ابناء شعبنا من المتظاهرين السلميين".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات