الأربعاء 21 كانون الثاني , 2016

باحثون: هناك مؤشرات تؤكد وجود كوكب تاسع في النظام الشمسي

تفيد مؤشرات علمية أن كوكبا تاسعا كبيرا جدا قد يكون موجودا في النظام الشمسي، وفق ما قال خبراء أمريكيون.

وقال باحثون أمريكيون إن مؤشرات علمية تدل على احتمال وجود كوكب تاسع كبير جدا في النظام الشمسي.

وأطلق على هذا الجرم اسم "الكوكب التاسع" وهو يتمتع بكتلة تزيد عشر مرات تقريبا عن كتلة الأرض ويقع في مدار أبعد بعشرين مرة من كوكب نبتون الذي يدور حول الشمس على مسافة وسطية تبلغ 4,5 مليارات كيلومتر.

وأفاد الباحثان كونستانتان باتغين ومايك براون من المعهد التكنولوجي في كاليفورنيا (كالتيك) اللذان توصلا إلى هذا الاكتشاف من خلال نماذج حسابية ومحاكاة عبر الكمبيوتر، أن هذا الكوكب يقوم بدورة كاملة حول الشمس في غضون عشرة آلاف إلى عشرين ألف سنة.

وأوضح مايك براون أستاذ علم الفلك والكواكب أنه في حال تأكد وجود هذا الكوكب مباشرة فهو سيكون "الكوكب التاسع" في المجموعة الشمسية. مضيفا أنه "لم يكتشف سوى كوكبين حتى الآن في نظامنا الشمسي منذ العصور القديمة ومن الجيد أن نكتشف كوكبا ثالثا".

وتابع "ثمة جزء كبير من نظامنا الشمسي لم يكتشف بعد والأمر مثير جدا للحماسة".

واعتبر كوكب بلوتو لفترة طويلة الكوكب التاسع في النظام الشمسي إلا أنه فقد هذا التصنيف بسبب صغر حجمه, وبات يصنف على أنه كوكب قزم.

إلا أن الكوكب الجديد المحتمل لا يعاني من هذه المشكلة فكتلته تزيد خمسة آلاف مرة عن كتلة بلوتو على ما يبدو.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات