شبكة النبأ المعلوماتية

وزير سابق: العراق ذاهب للتقسيم في حال لم تتوقف هذه المحاولات

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 11 شباط , 2020

اعتبر امين عام حركة انجاز والوزير السابق، باقر جبر الزبيدي، يوم الثلاثاء، إن المحاولات الرامية الى "عرقلة" تشكيل الحكومة الجديدة ستذهب بالبلاد الى التقسيم، داعيا الحكومة الجديدة للابتعاد عن المحاصصة الحزبية والأثنية التي افشلت الحكومات المتعاقبة منذ عام 2003 حتى اللحظة.

وقال الزبيدي في تدوينة له، إن "الحكومات السابقة عملت‏ على ترسيخ (المحاصصة) الحزبية والأثنية وهذا ما أدى الى فشل الحكومات المتعاقبة منذ عام 2003 الى يومنا هذا".

واضاف الزبيدي، أن "من يسعى لإنجاح هذه الحكومة والحكومات اللاحقة عليه أن يلتزم بالمصلحة الوطنية العليا وترسيخها لصالح جميع مكونات الشعب العراقي وأن تكون الشراكة "وطنية" والابتعاد عن المحاصصة الحزبية والأثنية ضمن أولويات تشكيل الحكومة المقبلة".

وأردف، أن "عرقلة تشكيل الحكومة في هذا الظرف الحساس والحرج يعني السعي الى تقسيم الوطن وافشال متعمد لإكمال التشكيلة الوزارية المرتقبة وعملها وان المهمة المركزية والأساسية للحكومة المكلفة هي إجراء انتخابات نزيهة تؤدي بالبلد الى بر الأمان".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات