عاجل
شبكة النبأ المعلوماتية

بعد إتفاق ليلة أمس.. عودة الهدوء الى ساحة التحرير

twitter sharefacebook shareالسبت 08 شباط , 2020

عاد الهدوء بشكل كامل الى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد بعد أيام من الأجواء المشحونة نتيجة لدخول القبعات الزرقاء التابعة للتيار الصدري وسيطرتها على بناية المطعم التركي.

المناوشات التي كانت تحدث بين الفينة والأخرى داخل الساحة كانت نتيجة لاختلاف المواقف والشعارات وانقسام الموقف بين الفريقين القبعات الزرق والمتظاهرين ونتج عنها بعض الاصابات الطفيفة قبل ايام.

زيارة المعاون الخاص لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أبو دعاء العيساوي الى ساحة التحرير والاجتماع الى تنسيقيات التظاهرات وتبادل بعض النقاط المفصلية أفضى الى تعهدات متبادلة بين الطرفين، واهمها قرب انسحاب القبعات من الساحة وتسليم مقاليد الامور الى القوات الامنية وتقديم اعتذار الى المتظاهرين على مابدر قبل ايام، فضلا عن تحويل المطعم التركي الى صرح ثقافي واعادة فتحه امام المتظاهرين بشروط، فيما تعهدت التنسيقيات بالحفاظ على سلمية التظاهرات وعدم السماح للمندسين بالاساءة لبعض الرموز المعروفة فضلا عن ابعاد بعض السلوكيات المخلة بالاخلاق وغيرها.

وفي خضم هذه التطورات اصدرت وزارة الدفاع بيانا أكدت فيه وقوفها مع ابناء الشعب والعراقي وانها ماضية في حماية ارض وسماء البلاد وتحصين الحدود وملاحقة الفلول الهاربة في الصحراء.

وذكر البيان ان الجيش العراقي ومنذ انطلاق التظاهرات في البلاد ستحلى بضبط النفس على الرغم من المواقف والاساءات المتكررة من قبل المندسين وانه ينتشر في مقتربات التظاهرات منذ اربعة اشهر لحمايتها ومنع تدهور الوضع الامني او استغلاله من قبل بعض الجهات المخربة.

وشهدت ساحة التحرير اليوم السبت حضوراً للمتظاهرين الذي أعادوا نصب بعض الخيام التي تعرضت للحرق في ساحة الأمة فضلا عن عودة بعض النشاطات الثقافية والفنية في الساحة.

التنسيقيات ذكرت ان يوم غد سيشهد مشاركة طلابية في الساحة للتعبير عن رفض محمد توفيق علاوي والمطالبة بالاسراع في المصادقة على قانون الانتخابات وتحديد موعد الانتخابات المبكرة وهي شعارات رئيسية باتت تتردد في ساحات التظاهر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات