شبكة النبأ المعلوماتية

جهود لإنقاذ الطبيب الذي إكتشف كورونا من الموت

twitter sharefacebook shareالخميس 06 شباط , 2020

تدهورت صحة الطبيب الصيني الذي حذر السلطات في بلاده من مغبة انتشار فيروس كورنا القاتل قبل تفشيه في الأسابيع الأخيرة.

وذكرت صحف صينية من بينها "ساوث تشاينا مورنيغ بوست"، ليل الخميس الجمعة، أن الأطباء في مستشفى ووهان المركزي يحالون إنقاذ حياة زميلهم لي وين ليانغ.

وكتب المستشفى في حسابه الرسمي على موقع التدوين الصيني الصغير "سينا ويبو" الشبيه بتويتر " في المعركة ضد وباء فيروس كورونا، أصيب طبيب العيون في المستشفى لي وين ليانغ".

وأضاف "أنه في حالة خطيرة للغاية ونحن نبذل ما في وسعنا لإنقاذ حياته".

وجاء حديث المستشفى، الذي يقع في المدينة التي بدأ فيها تفشي الفيروس قبل نحو شهر، بعد أن تداولت وسائل الإعلام صينية من بينهم موقعي "بكين نيوز" و"غلوبل تايمز" نبأ وفاة الطبيب، لكن من دون الاستناد إلى مصدر صريح.

ومع ذلك، تفاعلت شبكات التواصل الاجتماعي ومنظمات دولية مع هذا النبأ، إذ كتبت منظمة الصحة العالمية على "تويتر" تعزية أشادت فيها بما قام فيه الطبيب.

وكان طبيب العيون الصيني أصيب بعدوى فيروس كورونا قبل أيام وأدخل المستشفى السبت الماضي.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فقد كان لي، واحد من الأطباء القلائل الذين حذورا من خطر فيروس كورونا قبل تفشيه، لكن السلطات الأمنية الصينية أجبرته على الصمت.

وتحدثت تقارير في مطلع فبراير الجاري عن جهود الطبيب لي في تنبيه زملائه من وجود أعراض تشبه النسخة السابقة من فيروس كورونا على بعض المرضى.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات