شبكة النبأ المعلوماتية

الاتحاد الأوربي يدعو الى عودة أطفال الدواعش في العراق وسوريا الى بلدانهم

twitter sharefacebook shareالسبت 01 شباط , 2020

حثت الجمعية البرلمانية للاتحاد الاوربي، الدول الاعضاء على اعادة اطفال الدو اعش المعتقلين والمقتولين من العراق وسوريا الى بلدانهم.

ونقلت صحيفة ديلي صباح التركية في تقرير ترجمته وكالة النبأ للإخبار عن رئيسة المفوضية السامية لحقوق الانسان دنيا ميتوفيتش خلال جلسة عقدت في ستراسبورغ للدول الاعضاء دعوتها للدول الاوربية حيث تم التصويت بواقع 83 عضوا لصالح القرار و10 اعضاء ضده وامتنع 10 اعضاء آخرين عن التصويت

وقالت ميتوفيتش، إن "أطفال مقاتلي داعش ليسوا مسؤولين عن قرار والديهم بالانضمام إلى الجماعات الإرهابية، ولا ينبغي ترك الأطفال ليموتوا هناك لشفاء أرواح ضحايا الإرهاب".

وأضافت، أن "معسكر الحول في شمال سوريا استضاف أكثر من 73 ألف شخص في عام 2019، مع 90 ٪ من سكانها يتألفون من نساء وأطفال، بينما انخفض عدد السكان بشكل طفيف هذا العام وزادت نسبة النساء والأطفال هذا العام".

وتابعت، أن "سوء التغذية والجروح والحروق الشديدة والإسهال الحاد لا يزال يتسبب في وفاة الأطفال بشكل يومي، مبينة أن الطريقة الوحيدة للمضي قدماً هي إعادة هؤلاء الأطفال إلى وطنهم”.

وأوضحت، أن "خبراء الاستخبارات والأمن في دول الاتحاد يدعمون إعادة الأطفال إلى الوطن لأغراض المراقبة وإعادة التأهيل".

وأشارت الى، أن "المجتمع الدولي حارب داعش لعدة سنوات حتى تمت هزيمتهم عام 2018 وقد عاد ما مجموعه 7366 مقاتلًا أجنبيًا إلى أوطانهم أو بدا أنهم في طريقهم للعودة إلى الوطن، لكن وعلى الرغم من هزيمة داعش في الغالب فإن التعامل مع أطفال المقاتلين الأجانب في سوريا والعراق يشكل معضلة للحكومات في بلدانهم الأصلية". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات