شبكة النبأ المعلوماتية

تقرير:١٧٢٢ طفلا عراقيا قتلوا بسبب داعش

twitter sharefacebook shareالخميس 30 كانون الثاني , 2020

أكد تقرير لمنظمة اليونسيف التابعة للامم المتحدة ، اليوم الخميس، بأن 1722 طفلا عراقيا قتلوا خلال السنوات الأربع بسبب احتلال تنظيم داعش الاجرامي لعدة عراقية.

وقال تقرير الذي ترجمته وكالةةالنبأ لاخبار،  أنه "وعلى الرغم من انتهاء ما يسمى بالخلافة، فإن الوضع الأمني لا يزال هشًا ولا يزال أطفال العراق يتحملون وطأة العنف. فهناك مئات الفتيان والفتيات محتجزين بسبب ارتباطهم الفعلي أو المزعوم مع تنظيم داعش وهناك 778 طفلاً منهم محتجزون حتى شهر حزيران 2019) كما تضررت المدارس وتأثر الوصول إلى التعليم  ولا يزال وصول المساعدات الإنسانية يمثل تحديًا  ولا يزال تلوث الأراضي العراقية بواسطة المتفجرات من مخلفات الحرب والعبوات الناسفة محل قلق كبير".

واضاف، أن "حوالي 1722 طفلا قتلوا او تشوهوا خلال الفترة المشمولة بالتقرير ويرجع ذلك أساسًا إلى إطلاق النار والغارات الجوية وقصف المدفعية وقذائف الهاون والصواريخ وكذلك المتفجرات من مخلفات الحرب في المناطق التي أخلتها داعش ومن المرجح أن تكون الأرقام الفعلية أعلى بسبب قيود الوصول والأمن".

وتابع، أن " داعش جند حوالي 296 طفلا ، وكانت الهجمات ضارة بشكل خاص على المدارس حيث تشير الاحصائيات الى وجود 236 حادثا بالاضافة الى الاستخدام العسكري لـ 79 مدرسة من قبل داعش ، فيما كانت حالة السكان المشردين مزرية بشكل خاص مع وجود أكثر من 2.2 مليون مدني ، من بينهم مليون طفل على الأقل نزحوا داخلياً خلال الفترة المشمولة بالتقرير".

واشار التقرير الى، أن "السعي إلى مساءلة مرتكبي هذه الأفعال ، بما في ذلك جرائم الحرب أو الجرائم ضد الإنسانية ، سيكون أمراً حاسماً في استعادة ضحايا داعش بمن فيهم الأطفال".

ودعت الممثلة الخاصة جامبا، الحكومة العراقية إلى تسريع عملها لمنع الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال ، بما في ذلك تجريم تجنيد الأطفال واستخدامهم من خلال اعتماد قانون شامل لحقوق الطفل و الإعادة الفورية لجميع الأطفال الأجانب ووضع برامج متخصصة لحماية الطفل لضمان إعادة دمجهم في المجتمع بالكامل". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات