شبكة النبأ المعلوماتية

احتجاجات واشتباكات بعد طرح إسم علاوي بقوة

twitter sharefacebook shareالخميس 30 كانون الثاني , 2020

بعد ليل شهد تجمعات لعدد من المتظاهرين الذين جددوا رفضهم لأي مرشح جديد من الأحزاب لا سيما محمد توفيق علاوي، الذي أفيد بوجود توافق عليه واتجاه لترشيحه، اندلعت مواجهات عنيفة صباح الخميس، بين محتجين وقوات الأمن في ساحة الخلاني والمناطق المحيطة بها في بغداد أدت إلى سقوط 15 جريحاً.

وتوزعت مناوشات بين مجموعات شبابية صغيرة وقوات الأمن في عدد من محافظات الوسط والجنوب، فيما يستمر آخرون باغلاق المدارس والجامعات في مراكز محافظات كربلاء والديوانية وواسط وبابل فضلا عن العاصمة بغداد.

واحرق محتجون ليلة أمس ثانوية السلام للبنين في الديوانية وتدمير محتوياتها.

من جهته أكد قائد شرطة ذي قار العميد المهندس الحقوقي ناصر الاسدي، اليوم الخميس، أن الأوضاع الأمنية في المحافظة مستقرة، مشيرا الى اعادة فتح جميع الجسور باستثناء جسر الزيتون.

وقال الاسدي في تصريح له، إن "الأوضاع الأمنية في ذي قارمستقرة حيث شهدت المحافظة انسيابية في حركة المواطنين بعد فتح جميع الجسور امام العجلات ما عدا جسر الزيتون".

واكد الاسدي، ان "جميع مدارس الاقضية والنواحي من محافظة ذ ي قار شهدت عودة الدوام منذ اربعة اسابيع، فيما بقية مدارس مركز المحافظة تشهد تذبذبا في اسستئناف الدوام".

وترتفع وتيرة الاحتجاج مع طرح إسم مرشح لرئاسة الوزراء من قبل الكتل السياسية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات