شبكة النبأ المعلوماتية

محلل سياسي: التظاهرات انتصرت بالمطالب وخسرت بالعنف

twitter sharefacebook shareالخميس 30 كانون الثاني , 2020

أكد المحلل السياسي هاشم الحسيني، أن الحراك الشبابي في العراق انتصر بفرض مطالبه على الكتل السياسية والخروج بمكاسب قانونية، لافتا الى ان ما رافق التظاهرات من عنف ضربها بالخاصرة.

وقال الحسيني في تصريح لوكالة النبأ للأخبار، اليوم الخميس، أن "أهم المكاسب التي حققتها التظاهرات هي قانون الإنتخابات وحل مجالس المحافظات وانشاء مفوضية جديدة للإنتخابات، كذلك استطاع المتظاهرون محاصرة الفاسدين شعبيا وانهاء حظوظهم السياسية".

وأضاف "ما رافق التظاهرات من أعمال غلق للطرق وبروز ما يسمى أفواج مكافحة الدوام في عدد من المحافظات طعن الحراك الشعبي في الخاصرة وأبعد بعض الالتفاف الشعبي حولها"، مستدركا "لايزال الحراك المطلبي يمثل بارقة أمل للشعب العراقي الذي عانى طوال ستة عشر عاما من الفساد وغياب معالم الدولة وانتشار السلاح".

وأشار الحسيني الى أنه "أمام المتظاهرين طريق طويل لتثبيت الإرادة الشعبية بوجه إرادة الكتل السياسية وطموحها اللامتناهي على حساب تطلعات الشعب، ولابد للمتظاهرين الضغط أكثر من أجل عدم التسويف في إقرار القوانين اللازمة لإخراج البلاد من عنق زجاجة الفساد وفوضى السلاح".

مؤكدا أن "الانتخابات المبكرة ستكشف عن وجوه جديدة لم تعرف على المسرح السياسي والنيابي من قبل، وقد تُدخل الأحزاب السياسية الحالية وجوه غير مستهلكة في العملية السياسية الجديدة للحفاظ على المكتسبات".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات