عاجل
القضاء الأعلى يحكم بإعدام نائب أبو بكر البغدادي
الأثنين 19 كانون الثاني , 2016

انفراط العقد بين حزبي بارزاني وطالباني والاخير يطالب بعدم احتكار السلطة

أعلن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يترأسه رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني رسميا انهاء تحالفه الاستراتيجي مع الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان.

وذكر بيان صادر عن حزب الرئيس طالباني أن الاتفاق الاستراتيجي الذي بدأ منذ عام 2007 مع الحزب الديمقراطي الكردستاني قد انتهى وينبغي عقد اجتماع بين الحزبين مجدداً من أجل التحرك المشترك، موضحا أن الأزمة السياسية والاقتصادية في الإقليم والتطورات التي تشهدها المنطقة دفعت الحزب لاتخاذ هذا القرار، مضيفاً بالقول "يجب تقاسم الحكومة والسلطة من أجل حل الأزمة السياسية والاقتصادية في كردستان وزيادة فعالية الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي".

  واقترح الحزب في بيانه "إعطاء منصب الرئاسة إلى أكثر حزب سياسي يحصل على أصوات الناخبين في الإقليم عقب انتخابات ديمقراطية ومدنية وإعطاء منصب رئيس الحكومة للحزب الثاني ورئاسة البرلمان للحزب الثالث وتوزيع مناصب نواب رئيس البرلمان على باقي الأحزاب وفق تسلسل الحصول على عدد الاصوات"، داعياً إلى إعادة النظر في أوضاع الأقليات الأثنية والدينية في الإقليم، من أجل ضمان حقوقهم.

  وكان الحزبان وقعا عام 2007 اتفاقية استراتيجية من أجل الإدارة المشتركة للحكومة والمناصب الإدارية الأخرى في الإقليم لكن انفصال "نوشيرفان مصطفى" عن الحزب الوطني الكردستاني وتأسيسه حركة كوران (التغيير) ودخوله الانتخابات أدى إلى تغيير الموازين السياسية في الإقليم وتراجع الوطني الكردستاني إلى المركز الثالث.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات